أخبار الهدهد
عرب و عالم

سيجري جيرالد دارمانان, وزير الداخلية الفرنسي, زيارة إلى المغرب يومي 15 و 16 أكتوبر 2020.

وأضاف أن الشيخ صباح الأحمد الصباح، أمير الكويت الذي توفي الشهر الماضي عن 91 عاما، حاول حل النزاعات الإقليمية عبر نصف قرن من العمل الدبلوماسي الذي شكل السياسة الخارجية في أكثر الدول ديمقراطية بين دول الخليج

وأوضح أن هذه الاتفاقية تأتي في إطار تحديث الصناعات العسكرية والدفاعية في المغرب.

وشدد الرئيس الفرنسي: “لا أود أن يكون هناك أي التباس أو خلط للأمور”، لكن “لا بد لنا من الإقرار بوجود نزعة إسلامية راديكالية تقود إلى إنكار الجمهورية”

وأكد المتحدث على ضرورة عدم عرقلة حركة السير المدنية والتجارة المنتظمة والامتناع عن أي إجراء قد يشكل تغييرا في الوضع القائم في المنطقة العازلة بالكركرات.

أمام هذه المستجدات الخطيرة والانهيارات المتوالية، وظواهر التصدع في الجدران العربية، ينبغي على الفلسطينيين أن يفكروا جيداً في الطريقة المثلى التي يجب أو يواجهوا بها حالات السقوط العربية المدوية،

وللغاية نفسها تقوم سلطات الاحتلال الإسرائيلية من حينٍ لآخر، بعمل جولاتٍ إعلامية على حدود قطاع غزة جنوباً، وعلى الحدود الشمالية لفلسطين المحتلة جنوبي لبنان، لسفراء الدول المعتمدين لديها، ولضيوفٍ وافدين لزيارتها

وحذر مسؤول عسكري إسرائيلي بارز من أنه لا توجد ضمانات لعلاقات ودية دائمة بين إسرائيل والإمارات

وأعرب المجلس في الأخير عن أسفه لتشويه بعض المعطيات المتعلقة بقضايا رائجة أمام القضاء، « وشن حملات إعلامية لتعميم معطيات غير صحيحة أو مبتورة على الرأي العام

موسم الأنفلوانزا، الذي يوشك على البدء في كثير من بلدان الإقليم، من بينها المغرب، قد يؤدي إلى ذروة جديدة وتزايد في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد

للمزيد، إضغط هنا