أخبار الهدهد
مكتبة الهدهد

على الرغم من تحفظ الكاتبة في معالجة الكثير من القضايا، فإن ما صدر عنها يعكس بصدق رفض الفتاة السعودية لكثرة القيود التي تكبلها،

علقت الكاتبة عزة كامل على الكتاب بالقول: “أصابني الفزع والهلع والحزن والاندهاش وأنا أقرأ الكتاب. لم أتصور للحظة أن يؤسس لقبول العنف الواقع على النساء

 إن تعدد الأصوات صاحبه تعدد في ضروب الوعي وتعدد الثقافات، والمبالغة في توظيف المحلي الذي قد لا يفهمه إلا المغاربة وأحيانا إلا أهل الشاوية،

عندما كانت الأرض عذراء ، ولا يزال يخرج منها البخار ! يجوبها الإنسان كما لو أنه فوق السحاب ، وتدفقات الينابيع في كل مكان وأصوات أنفاس الأرض مندمجة مع أصوات المخلوقات الأخرى العجيب

من بداية الرواية حتى النهاية يعيش القارئ أجواء مضطربة تجعله يتعاطف مع شخصياتها فيتألم لألمها ويترقب تحقق طموحاتها،

قسّم الروائي نصّه مابين الشخصيتين وأعطى لكلّ واحد منهما ستة فصول سردت ميّادة حكايتها بضمير المتكلّم على شكل فلاش باك أو بالأحرى مونولوج طويل استرجع مأساتها وما أوصلها إلى المغرب ولقائها بمامادو،

ويندرج الكتاب، الذي صدر في مئتي صفحة، ضمن السلسلة الجديدة « مواعد » التي أطلقتها دار ملتقى الطرق.

وتجدر الإشارة إلى أن مؤسسة محمد السادس لنشر المصحف الشريف ، هي مؤسسة محدثة تحت الرعاية السامية لأمير المؤمنين صاحب الجلالة ، وهي لا تسعى إلى الحصول على الربح وتتمتع بالشخصية المعنوية

هذه القصة الخيالية ، كاتبها الماء ، يضخها في محطات زمنية في سفر عبر حقب تاريخية تبدأ القصة عندما توصل البطل الرئيسي شريف بهدية من أحد الحكماء صديقه هي عبارة عن آلة هيكلها يشبه مضخة ماء عملاقة

حرْصاً من بيت الشعر في المغرب على الإسهام في التعريف بمختلف أوضاع الشعر في البلدان العربيّة. لذلك لا يتردّدُ بيت الشعر، في هذا السياق، عن نشْر ملفّات شعريّة كلّما توَفّرَت له مادّتها، وكلّما كانت هذه المادّة تُقدِّمُ إضاءةً شعريّة.

للمزيد، إضغط هنا