أخبار الهدهد
ضيف و قضية

أوضح بوريطة، في مؤتمر صحافي بعد انتهاء اليوم الثاني والأخير من أشغال المائدة المستديرة برعاية الأمم المتحدة: أن « الجو البناء الذي ساد خلال المناقشات هو مصدر تفاؤل، ولكن يجب أن نتأكد هل سيترجم إلى إدارة حقيقية في الاجتماعات المقبلة؟ ». وحول المائدة المستديرة الثانية التي دعا إليها المبعوث الأممي في الربع الأول من سنة 2019، أكد […]

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي غدا قطاع غزة اليوم كخليةِ نحلٍ لا تهدأ، وسوقٍ مفتوحٍ لا يفتر، ومزارٍ كبيرٍ لا ينقطع زواره ولا يتوقف رواده، وكأنه عاصمة يطرق أبوابها المسؤولون، ويزورها المندوبون، ويهرول إليها ممثلو البعثات الدولية والمؤسسات الأممية، ومسؤولو الملفات الفلسطينية وقادة الأجهزة الأمنية، وغيرهم كثيرٌ من مختلف الجهات والبلاد. كلٌ منهم يحمل معه […]

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي ليس كل صاروخٍ ينطلق من قطاع غزة تجاه العدو الإسرائيلي هو بقصد المقاومة، وضمن استراتيجية المقاومة والتحرير، ويصب في خدمة الشعب ويعود بالنفع على القضية، وإن أصاب هدفاً أو ألحق ضرراً، وإن تألم منه العدو وتوجع، وشكا منه ورد عليه، وارتفع صوته بالصراخ غاضباً وبالثأر والانتقام متوعداً، فسقوط الصواريخ على […]

إن كان الحقُّ في الحياة أمراً مقدسا تكفلهُ كافة الشرائع والمواثيق الدولية، فإن الحيلولة دون انتهاكه يغدو واجباً لدى رافضي الإجهاض، الذي يرى عددٌ من المنافحين عنه، أن الرفض لا يحل المعضلة بقدر ما يدفعها إلى مزيد من التعقيد، ما دام الطفل المولود في ظروف غير ملائمة، سيجد نفسه فيما بعد مجهول الهوية والنسب داخل […]

الجامعة الاورنيطولوجية المغربية تحتل مراتب مشرفة شهدت مدينة اكادير يومي 6 و 7 أكتوبر الجاري تنظيم الدورة الأولى للمسابقة الوطنية لطيور الزينة، ومعرض للطيور، والتي نظمتها الجمعية الاورنيطولوجية المغربية للطيور باكادير تحت الجامعة الاورنيطولوجية المغربية. وقد كانت هذه التظاهرة، مناسبة لتتويج عدد من المربين في أصناف طيور الحب »الفيشر »، وطائر الحب »الروزيكوليس »، و »الزيبرا فنيش »، وكذا في صنف »البادجي » […]

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي قد يكون عنوان مقالي غريباً بعض الشيء، وغير مألوفٍ ولا مقبولٍ، وقد يراه آخرون مستنكراً ومعيباً، وفاقداً للمعايير الوطنية والمفاهيم السياسية، إذ لا يجوز الترحيب بالاحتلال وتمني عودته، والحنين إلى زمانه وأيامه، والعيش في ظلاله وتحت سيف سلطانه وسطوة قانونه، وهو الذي يبطش بشعبنا ويقتل أبناءنا، ويغتصب حقوقنا ويصادر أرضنا، […]

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي نظلمُ السلامَ عندما نعتبره مبعوثاً له ومشجعاً عليه، ونجرمُ في حق الإنسانية وقيم الحق والعدالة إذا اعتبرناه معبراً عنها وخادماً لها وساعياً في سبيلها، ونشوه رسلَ السلامِ ودعاةَ الإصلاح إذا نسبناه إليهم واعتبرناه واحداً منهم، ونخطئ كثيراً إذا لم نحسن التمييز ولم نتمكن من التقدير، ولعلنا نستحق صفة الجهالة وسبة […]

للمزيد، إضغط هنا