أخبار الهدهد
كتاب الهدهد

بتأنٍ وتُؤدة قرأت فحوى المراسلة، التي لا شك أن المرحوم قد بعث بها إلى كل الغيورين على الثقافة في بلادنا، والتي يطلب فيها مساعدته معنويا من أجل جمع توقيعات المهتمين والمؤازرين لمضمونها

يحاول البعض عن وعي أو من غير وعي، أن يحمل مسؤولية انتشار فيروس كورونا للمواطن المغربي الذي لا يلتزم بالتدابير الاحترازية اللازمة، ويحاول البعض الآخر أن يحمل مسؤولية هذا الانتشار لضعف المنظومة الصحية

نهار المواطن العربي وتتداعى عوامل صموده، وتتآكل مدخرات حياته، ويكاد أمام هول ما يرى ويواجه أن يسقط صريعاً، أو تنتهي به الآجال بائساً، أو يضع حداً لها يائساً.

ورفعت رأسي بتضامن الشعب الفلسطيني معهم، لا اللاجئين المقيمين في لبنان وحسب، بل رفعت الرأس عالياً وسعدت بتضامن غزة وأهلها، ورام الله والقدس،

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي اليوم الجمعة الرابع والعشرين من شهر يوليو/تموز لعام 2020، بعد ساعاتٍ قليلة من القرصنة الجوية الأمريكية، التي اعترضت فيها طائرتان حربيتان أمريكيتان طائرة مدنية إيرانية، كانت في طريقها من طهران إلى بيروت، وعلى متنها أكثر من 150 شخصاً، وضيقتا عليها في الأجواء الدولية، مما اضطر قائدها إلى الهبوط الاضطراري من […]

وفي ظل وباء كورونا وتداعياته المخيفة، وعودته في طورٍ جديدٍ قاتلٍ فتاك، سريع الانتشار شديد العدوى، وهو الذي كان سبباً في إغلاق المطارات وسد الفضاء ومنع السفر

ما إن أعلنت الحكومة مشخصة في وزارة الداخلية عن موعد الانتخابات حتى نفضت الأحزاب السياسية الغبار عن مقراتها وفتحتها كما فتحت محالات بيع الأثاث في أيام العيد

البعض يرى أن هناك حملة « تخريب »ممنهجة تتعرض لها المنشآت الايرانية، وتعددت الرؤى والتصورات وأيضاً الشكوك والاتهامات لهذه الجهة أو تلك

يكاد الفلسطينيون لا يصدقون أن سلطتهم قد مضت في قرارها، والتزمت بوعدها، وانسحبت من مراكز الارتباط والمواقع الأمنية المشتركة،

ويرون أن استمرار الضم الواقعي إلى حين تحقيق الضم بالتراضي والتوافق، أكثر أمناً وأقل كلفةً مادية ومعنوية، كون السلطة الفلسطينية تتعامل مع الجانب الإسرائيلي

للمزيد، إضغط هنا