أخبار الهدهد

حين قال الحسن الثاني للقادة العرب: « أنا وضعت السم في الأكل الذي أعددته لمائدتنا..وسيستريح العرب من وجودنا جميعا! »

mer 18 Déc 2019 à 19:34

جمع الحسن الثاني حول مائدة الغذاء في قمة هربية بفاس كل القادة العرب الأعداء من الرئيس العراقي صدام حسين، الرئيس السوري حافظ الأسد، الملك السعودي فهد، الملك الأردني حسين، وضع كل رئيس بين ملكين ..كان غرض الملك هو إصلاح ذات البين وتقريب وجهات النظر وفتح قنوات الحوار والاتصال فيما بينهم.، فجأة قدم صدام إشارة إلى معاونيه، وهكذا فعل حافظ الأسد والملك حسين، فجاء طباخو وحراس كل رئيس وملك واصطفوا وهم يحملون أواني الطعام.. كانوا تسعة أشخاص يحيطون بالمائدة.. لقد كانوا يخشون من تسميمهم، لذلك جلبوا معهم طعامهم الذي يخضع لمراقبة مشددة..
وحسب ما رواه الإعلامي الصديق معنينو في الجزء الرابع من مذكراته « مغرب زمان »، فقد ابتسم الحسن الثاني وخاطب الملكين والرئيسين قائلا: « أنا وضعت السم في الأكل الذي أعددته لمائدتنا..سيستريح العرب من وجودنا جميعا! » ضحك الجميع، وفهموا أنه لا فائدة من تناول كل واحد طعامه الخاص، وأن ملك المغرب يدعوهم إلى تناول الأكلات المغربية التي أعدها الطباخون المغاربة..
لذلك أشار صدام والأسد والحسين إلى الحراس الواقفين بالانصراف..عاد الحسن الثاني في نكت متتالية، يحدث الحاضرين على أنه هو الأخر يحمل أكله في كل المناسبات، ليس لأنه يخاف من التسمم ولكن ليحافظ على رشاقة جسمه.. وأضاف « أنا أتناول طعاما دسما عندما أزور والدتي » ضحك القادة مجددا. أمر الملك ببداية الغذاء وضع اللحم المشوي على المائدة، فقال الحسن الثاني « هذا لحم عجل صغير، لحمه يطيل العمر ويقوي المناعة » فضحك القادة..