أخبار الهدهد

أساتذة باحثون وقدماء رياضيون يفتحون باب الذاكرة الرياضية بأكادير قبل الزلزال 1960

jeu 5 Mar 2020 à 17:40

ضمن فعاليات تخليد ذكرى إعادة إعمار مدينة أكادير 1960-2020 التي احتضنتها مدينة أكادير، التي تحتضنها المدينة من 28 فبراير إلى غاية 06 مارس 2020 ، نظمت جماعة أكادير حدثا رياضيا بارزا تمثل في لقاء مفتوح حول الذاكرة الرياضية بمدينة أكادير قبل الزلزال المشؤوم لسنة 1960 ، هذا اللقاء الودي والمفعم بكل عناصر الوفاء والإخاء والتذكر الأليم ، احتضنت أطواره قاعة متحف التراث الأمازيغي بالمدينة يوم 03 مارس 2020 . وعرف مشاركة أساتذة باحثين وهم : عبدالله كيكر ، محمد أزداك ، الحسن الكاموس ـ وقيدوم الصحافيين بأكادير امبارك اشباني . وقد أسندت مسؤولية تسيير هذه الجلسة للإعلامي والرياضي محمد ولكاش .
اللقاء عرف حضور مجموعة من شخصيات المدينة كرئيس جماعة أكادير السيد صالح المالوكي ورياضيين قدماء عايشوا فترة ما قبل وأثناء الزلزال النكبة، أبوا إلى أن يشاركوا في النقاش والتذكر. وقد عرف الحديث فتح أبواب الذاكرة على أسماء رياضية أعطت الشيء في أنواع رياضية مختلفة منها رياضات خفت وهجهها بعد الزلزال بعد أن كانت تعيش ازدهارا وإشعاعا كبيرين مثل سباق السيارات وكرة المضرب وألعاب القوى ، كما تذكر السادة الباحثون مرافق رياضية كانت منهلا كبيرا لرياضيين أبدعوا في سماء الرياضة المغربية .
كما قامت جماعة أكادير بنفس اللقاء تكريم أسماء رياضية أغنت الساحة الرياضية بعطائها واستمرارها في حمل مشعل ذاكرتها وهي : السيد مولاي ادريس اشقيرة ـ عبدالله أمين ـ امبارك اشباني ـ فاطمة بوتوميت التي تعذر عليها الحضور لأسباب صحية .
الجميع ثمن هذه المبادرة وأشادوا بضرورتها لأجل رد الاعتبار لكل الرموز الرياضية التي قضت خلال نكبة 1960 ، وحماية الرصيد الرياضي الذي خلفه هؤلاء مع تثمين المجهودات التي يقوم بها الجميع في هذا الصدد.