أخبار الهدهد

جزائريون يطالبون بعزل مسؤول ومحاسبته لـ“إهانته“ عجوزا

sam 7 Mar 2020 à 12:40

أثارت ردود مسؤول جزائري بارز على مواطنيه، موجة غضب جارف، وصلت حد المطالبة بإقالته من منصبه فورا بتهمة إهانة مواطنين فقراء.
واستهجن نشطاء وصحفيون وحقوقيون بشدة، ما بدر من والي محافظة مستغانم غربي الجزائر، عبد السميع سعيدون، بشأن ردود وصفت بأنها ”غير لائقة“ من مسؤول رفيع المستوى، على مواطنين مقهورين بمخالب التهميش التنموي.
وأثناء جولة ميدانية للوالي سعيدون إلى منطقة نائية غربي المحافظة التي عيّن مسؤولا عليها قبل شهر واحد، عرض عليه مواطنو البلدة مشاكل تتعلق بغياب التنمية وظروف المعيشة وطالبوا بحقهم في الإسكان.
وتداول نشطاء ردا للوالي على عجوز تبحث عن مأوى، بلهجة حادة قبل إدارته ظهره ليركب السيارة الحكومية، بعدما قال لها : ”دبري راسك“ بمعنى أن تتولى أمرها بنفسها.