أخبار الهدهد

تفاصيل جديدة بخصوص سائق السيارة « المجنونة » بمراكش

jeu 12 Mar 2020 à 12:28

كشفت مصادر مطلعة أن سائق السيارة التابع لإحدى الشركات المخصصة لبيع التجهيزات المنزلية، الذي حاول دهس تلاميذ إحدى المؤسسات التعليمية بمراكش كان قد دخل في شجار حاد مع أحد الأشخاص، ما جعله يدخل في حالة هستيرية، بعدما حاصره التلاميذ، وبدأوا يصرخون في وجهه ويرمون بكل ما سقط بين أيديهم.
وأضاف المصدر ذاته، أن الضغط الذي عاشه سائق السيارة، وصراخ التلاميذ، هو الذي دفعه نحو محاولة دهس التلاميذ.
وكانت المصالح الأمنية بمدينة مراكش، فتحت بحثا تمهيديا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للتحقق من الأفعال الإجرامية المنسوبة لسائق سيارة، يبلغ من العمر 26 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في التسبب عمدا في ارتكاب حادثة سير بجروح وإلحاق خسائر مادية بممتلكات خاصة
وكان المشتبه فيه يسوق سيارة مملوكة لشركة لبيع تجهيزات منزلية، عندما دخل في خلاف عرضي مع مجموعة من التلاميذ بالتزامن مع مغادرتهم لمؤسستهم التعليمية، قبل أن يتطور الأمر إلى زيادة السائق في سرعة السيارة والرجوع بها للخلف مرات متكررة، متسببا في إصابة أربعة تلاميذ بجروح خفيفة وإلحاق خسائر مادية بثلاثة سيارات وثلاث دراجات نارية في ملك الخواص.
وقد تم نقل التلاميذ المصابين للمستشفى لتلقي العلاجات الضرورية جراء الإصابات الخفيفة التي تعرضوا لها، بينما تم الاحتفاظ بالسائق المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد دوافعها وخلفياتها الحقيقية.