أخبار الهدهد

شرطة البيضاء توقف متورطين في الضرب وإهانة أمنيين‎

lun 30 Mar 2020 à 15:54

أوقفت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة مرس السلطان الفداء بمدينة الدار البيضاء، مساء أمس الأحد، متورطا في قضية تبادل للضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض، وخرق تدابير حالة الطوارئ الصحية، والقذف وإهانة موظفين عموميين أثناء مزاولتهم مهامهم.
المديرية العامة للأمن الوطني قالت في بلاغ توصل به الهدهد إن دوريات الشرطة كانت قد انتقلت إلى الحي السكني « درب الكبير » بمدينة الدار البيضاء، لمعاينة وتوقيف المتورطين في قضية تبادل للعنف بين أشخاص من نفس الحي بسبب خلافات عرضية، وذلك قبل أن يعمد اثنين منهم ينحدران من أسرة واحدة إلى ولوج مسكن العائلة والشروع في إهانة وقذف موظفي الأمن واتهام أحدهم بالتواطؤ مع مروج للمخدرات والمؤثرات العقلية، وهي الاتهامات التي تم توثيقها بمقاطع مصورة من طرف أحد أفراد عائلة المشتبه فيهما.

إجراءات البحث، يقول البلاغ، مكنت من توقيف أحد المشتبه فيهما، بينما مازال قريبه في حالة فرار؛ في وقت أوضحت التحريات المنجزة أن الشرطي الذي تم اتهامه بالتواطؤ مع تاجر المخدرات لم يكن مشاركا نهائيا في هذا التدخل الأمني، وأن المروج المشتبه فيه يوجد حاليا رهن الاعتقال بالسجن بعدما تم تقديمه في وقت سابق من طرف الشرطة القضائية من أجل الحيازة والاتجار بالمخدرات.
وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيه الموقوف تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما مازالت الأبحاث والتحريات متواصلة لتوقيف المشتبه فيه الثاني المتورط في إهانة وقذف موظفين عموميين والتبليغ عن جريمة وهمية يعلم بعدم حدوثها.