أخبار الهدهد

السعودية تمهد لإطلاق سراح المسؤولين عن اغتيال جمال خاشقجي

sam 23 Mai 2020 à 13:26

قالت صحيفة «وول ستريت جورنال» إن إعلان السعودية عن عفو أبناء جمال خاشقجي عن قتلة والدهم، هي بداية تُمهّد للعفو الملكي العام عن القتلة في الجريمة التي شوهت سمعة المملكة.فيما يقول نقاد لولي العهد محمد بن سلمان إن العفو الذي أعلنه باسم العائلة الابن الأكبر لجمال، صلاح، تم بالإكراه.
وفي تقرير أعده ستيفن كالين، جاء فيه أن عملية الإعلان يوم الجمعة تأتي بعد إصدار محكمة في الرياض نهاية العام الماضي حكماً بإعدام خمسة من المتورطين بالجريمة وسجن ثلاثة آخرين، فيما أفرجت عن مسؤولين بارزين مرتبطين بولي العهد.وتقول الصحيفة إن العفو الصادر من العائلة والذي يرى نقاد ولي العهد أنه كان نتيجة إكراه، يثير أسئلة حول مصداقية الإجراءات القضائية في السعودية.
وفي تغريدة على تويتر قال صلاح: «نعلن نحن أبناء الشهيد جمال خاشقجي أنّا عفونا عمن قتل والدنا – رحمه الله – لوجه الله تعالى وكذلك رجاءً واحتساباً للأجر عند الله عزّ وجلّ».
وحسب النظام القضائي السعودي القائم على الشريعة الإسلامية، فعفو العائلة يجنب القاتل القصاص.
وعلقت سارة لي ويتسون، المديرة السابقة لبرنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة هيومن رايتس ووتش في تغريدة لها على تويتر: «كما هو متوقع، فالمحاكمة السعودية المهزلة ستنتهي بالإفراج عن رجال من الدرجة الثانية أدينوا بقتل جمال خاشقجي بعد هذا العفو من أبنائه».
وقال أشخاص على معرفة بالأمر، إن العفو فتح المجال أمام صدور عفو عن المتهمين مقابل حصول عائلة القتيل على الدية.