أخبار الهدهد

الخارجية الأمريكية تُشيد بتجربة المغرب في محاربة الإرهاب ويقظة أمنه

jeu 25 Juin 2020 à 11:57

أشادت واشنطن بيقظة الأجهزة الأمنية المغربية في الحدود، وقالت إن أمن الحدود ظل على رأس أولويات السلطات المغربية، مشيرة إلى أن المديرية العامة للأمن الوطني تتولى المسؤولية الأساسية عن إجراء عمليات التفتيش على الحدود بالموانئ والمطارات.
وأثنى التقرير على تعاون السلطات الأمنية المغربية مع نظيرتها الأمريكية لتعقب الأفراد الذين يحاولون عبور الحدود بشكل غير قانوني، خصوصا أولئك المدرجين ضمن قائمة المراقبة، مضيفا أن « سلطات المطارات المغربية تتمتع بقدرات ممتازة في الكشف عن الوثائق المزورة ».
أشادت وزارة الخارجية الأمريكية، الأربعاء، بجهود المملكة المغربية في محاربة الإرهاب وتجفيف منابع التطرف الديني، كما أثنت على يقظة الأجهزة الأمنية المغربية وتعاونها مع نظيراتها في تفكيك الخلايا الإرهابية.
وأكدت واشنطن، في التقرير الذي يرصد أوضاع الإرهاب في سنة 2019 بالعالم، أن الولايات المتحدة الأمريكية والمغرب لديهما تعاون قوي وطويل الأمد في مجال مكافحة الإرهاب.
ونبه لتقرير إلى دور الشرطة وضباط الجمارك والدرك الملكي في مراقبة نقاط التفتيش، بالإضافة إلى دور الوحدات البحرية وخفر السواحل المغربية في رصد تحركات المتاجرين بالمهاجرين غير الشرعيين.
تجربة المغرب المتفردة في مجال إصلاح الحقل الديني كانت حاضرة ضمن تقرير الخارجية الأمريكية، فقد أبرز الدور المهم الذي تقوم به وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في هذا الصدد.
واستعرض المصدر ذاته تطوير المنهج التعليمي الديني لحوالي 50 ألف إمام ومرشدة دين في المغرب، بالإضافة إلى تكوين أكثر من 2700 قائد ديني معظمهم من غرب إفريقيا في سنة 2019.