أخبار الهدهد

قطع رأس مديره بمنشار كهربائي واشترى ببطاقته بالونات لحبيبته

dim 19 Juil 2020 à 21:07

هز حي مانهاتن الراقي في نيويورك جريمة مروعة راح ضحيتها رجل أعمال شاب ورائد في مجال الأعمال.
لكن ما يميز هذه الجريمة المروعة عن غيرها من الجرائم العادية التي تشهدها مدينة نيويورك هو بشاعتها والمشتبه به وسلوكه الغريب وعلاقته بالضحية.
فالضحية فيهم صالح، 33 عاماً، رائد في مجال الأعمال التي لها علاقة بالتقنية حيث بدأ مشواره في هذا المجال في مرحلة مبكرة من حياتة قبل الثامنة عشر من العمر وقبل دخول الجامعة.
ولد فهيم في المملكة العربية السعودية وبعدها هاجرت الأسرة قبل سنوات للولايات المتحدة حيث درس. وقد بدأ مشواره في مجال الأعمال مبكراً حيث أسس شركته الخاصة في مرحلة الثانوية.
وأظهرت صور كاميرات الفيديو في المبنى الذي كان يعيش فيه الضحية وهو يدخل البناء ويتبعه شخص يرتدي بدلة سوداء ويضع قناعا على وجهه وقفازا في يديه حاملا حقيبة على كتفه وفي المصعد يدور حديث قصير بينهما.
وتمكن الجاني من السيطرة على الضحية باستعمال مسدس كهربائي أطلقه عليه من الظهر قبل أن ينهال عليه طعنا بسكين حتى الموت.
في اليوم التالي استعمل الجاني بطاقة مصرفية ليستأجر سيارة ويتوجه بها إلى متجر لمواد وأدوات البناء حيث اشترى منشاراً كهربائيا ومواد تنظيف وليعود أدراجه لمسرح الجريمة ليكمل ما بدأ به.