أخبار الهدهد

« مصر تنهض ».. تمثال يثير سخرية المصريين على مواقع التواصل

mar 4 Août 2020 à 11:13

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية، جدلا واسعا بسبب ظهور تمثال جديد يحمل اسم ”مصر تنهض“ الذي قام بنحته الفنان التشكيلي أحمد عبد الكريم.
ورغم أن المصريين دائما ما يفخرون بآثار بلادهم والتماثيل المترامية في ميادينها، إلا أن هذا التمثال حرك أقلام بعض المثقفين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين قاموا بإبراز ملامحه الجمالية تارة، والانتقاص منه تارة أخرى.
وزادت حدة الغضب بين الفنانين التشكيليين ورواد التواصل الاجتماعي، بعدما نشر النحات أحمد عبد الكريم عبد النبي، الذي يدير شركة منتجات خزف صيني أيضا، صورة التمثال، وهو يعمل فيه، حيث تم اتهام الفنان بالتقليد، فيما وصف البعض التمثال بـ ”القبيح“.
وقال النحات المصري إن فكرة التمثال تقوم على تصوير سيدة تتحرر من القيود، وتنهض من بين الركام، وإنه أراد أن يصوّر مصر وهي تحاول النهوض من ”الكلبشة“ التي هي فيها حاليا.
ولوحق أحمد عبد الكريم بتعليقات لاذعة، حيث ربط البعض بين اسم تمثاله وتمثال ”نهضة مصر“ الذي عمل عليه النحات المصري العالمي محمود مختار الذي يعد رائد فن النحت في الحركة التشكيلية المصرية، ما جعله يحذف منشوره الذي أعلن فيه عن التمثال.
واستوقف تمثال ”مصر تنهض“ الكثيرين، فعبروا عن غضبهم في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كتب المخرج سيد هنداوي قائلا: ”هذا التمثال ليس إعلانا عن بضاعة في (الموسكي) ولا سوق الثلاثاء، لسبب بسيط أن البضاعة هناك أرقى من ذلك، لأن صاحب التمثال مثل مصر في جناحها بـ أهم بينالي في العالم (فينسيا)“.
وتابع قائلا: ”ولا يهم اسم الفنان هنا لأني أعتبره ضحية اختيار لجنة تعيسة في المجلس الأعلى للثقافة.. وأكبر دليل على فشل صناعة القرار في بلد المثال ”محمود مختار“ الذي أصبح تمثاله (نهضة مصر) عنوانا لمرحلة العشرينيات من القرن 20، والحاصل على جائزة صالون باريس 1919″.