أخبار الهدهد

الحكم بالسجن 3 سنوات على الصحافي الجزائري خالد درارني

lun 10 Août 2020 à 17:47

حُكم على الصحافي الجزائري خالد درارني الإثنين بالسجن ثلاث سنوات مع النفاذ لإدانته بتهمة “المساس بالوحدة الوطنية” في ما وصفته منظمة “مراسلون بلا حدود” بأنه “اضطهاد قضائي”، فيما كانت المحاكمة تعد اختباراً لحرية الإعلام والتعبير في الجزائر.
وبعد صدور الحكم عن محكمة سيدي امحمـد بوسط الجزائر العاصمة، قال محاميه نور الدين بن يسعد وهو أيضا رئيس الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان “إنه حكم قاس جداً على خالد درارني. ثلاث سنوات مع التنفيذ. فوجئنا”.
وحُكم على المتهمين الآخرين اللذين يحاكمان معه سمير بلعربي وسليمان حميطوش وهما ناشطان في الحراك المناهض للسلطات، بالسجن لمدة عامين بينها أربعة أشهر مع النفاذ.
طلبت النيابة خلال المحاكمة في الثالث من غشت إنزال عقوبة الحبس أربع سنوات بحق درارني (40 سنة) مدير موقع “قصبة تريبون” ومراسل قناة “تي في5 موند” الفرنسية ومنظمة مراسلون بلا حدود في الجزائر.
ووصف الأمين العام للمنظمة كريستوف ديلوار عبر تويتر الحكم بأنه “اضطهاد قضائي” وقال إن قرار المحكمة الممتثل “للأوامر” إنما “يفطر القلب جراء طبيعته التعسفية والعبثية والعنيفة”.