أخبار الهدهد

جديد قضية الوحش الآدمي الذي داوم على إغتصاب إبنته لمدة سنتين

mar 29 Sep 2020 à 14:54

أمر قاضي التحقيق بمحكمة الإستئناف بمدينة أكادير بإحالة الذئب البشري المتورط في الإستغلال الجنسي لإبنته القاصر على مدى سنتين ما نجم عنه إفتضاض لبكرتها على السجن المحلي بأيت ملول في إنتظار بداية جلسات المحاكمة.
وحسب مصادر محلية فإن المتهم إعترف بالمنسوب إليه بكل تلقائية، دون أن يقدم أي مبرر على أفعاله خصوصا وأنه لا تبدو عليه أية أعراض لمرض نفسي.
وكانت جماعة سيدي احماد اعمر بأولاد تايمة ضواحي أكادير، قد إهتزت مساء يوم السبت الماضي على وقع تفجير فضيحة أخلاقية مدوية بطلها أب أربعيني داوم على إغتصاب إبنته القاصر مدة طويلة من الزمن.
وتفجرت قضية الإعتداء الجنسي على الطفلة القاصر، بعد توصل مصالح الدرك الملكي، بأولاد تايمة ضواحي أكادير، بشكاية تتهم فيها الضحية في 16 من عمرها، والدها باستغلالها جنسيا بالقوة، وممارسة الجنس عليها في غياب والدتها لمدة تزيد عن سنتين. حيث بدأ مسلسل الإغتصاب في سنة 2018 وإستمر في تهديدها ومعاشرتها كزوجة طيلة هذه المدة, قبل أن تقرر الفتاة وضع حد لمعاناتها وأبلغت الدرك الملكي بهذه الفضيحة.
وفور توصلها بالشكاية، تحركت فرقة تابعة للدرك الملكي، نحو أحد الدواوير بجماعة سيدي احماد أعمر حيث يقطن الأب وتم اعتقاله حيث تم إخضاعه لتدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.