أخبار الهدهد

سخط وغضب بمخيمات تندوف بعد حرق الجيش الجزائري صحراويين أحياء داخل بئر

mar 20 Oct 2020 à 12:02

اندلعت موجة احتجاجات بمخيم الرابوني، تندوف، بعد أن عمد الجيش الجزائري على حرق صحراويان من المخيم وهم أحياء.
وتفيد المعلومات أن الجيش الجزائري أعدم صحراويان من مخيم الرابوني حرقا، حيث وضعهما داخل بئر وصب عليهما البنزين، تنكيلا بهما.
وحسب المصدر فإن الجريمة تمت بالتواطؤ مع عناصر البوليساريو التي صرحت أن الحادث لا يعد سوى خطا غير مقصود.
وكان الضحيتان حسب المصادر فإن الضحيتان كان ينشطان في التنقيب عن الذهب، وحاولا الاحتماء في البئر بعد مطاردة الجيش…
وخلف الحدث موجة احتجاجات عارمة في مخيمات الرابوني، واستياء عاما لدى عموم الرأي العام، معبرين عن إدانتهم وسخطهم للأجهزة المتسلطة التي وراء الحادث