أخبار الهدهد

المشتبه به التونسي في هجوم نيس الفرنسية يدعى إبراهيم العويساوي ويبلغ من العمر 21 عاما

ven 30 Oct 2020 à 11:24

قال مسؤول الادعاء في قضايا الإرهاب بفرنسا، اليوم الخميس، إن المشتبه به في قتل ثلاثة أشخاص داخل كنيسة بمدينة نيس وصل بالقطار حاملا بطاقة هوية تابعة للصليب الأحمر الإيطالي، مضيفا أنه بدل ملابسه في محطة القطار ثم ترجل إلى الكنيسة ليشرع في هجومه.

وقال جان-فرانسوا ريكارد إن المهاجم تونسي ولد في عام 1999 ووصل مدينة باري الإيطالية يوم التاسع من أكتوبر/ تشرين الأول.

وأضاف المسؤول الفرنسي أن كاميرات المراقبة أظهرت الشاب في محطة القطار في نيس، مشيرا إلى أنه سار منها لمسافة 400 متر حتى كنيسة نوتردام.

وفي وقت سابق، قال مصدر أمني تونسي ومصدر بالشرطة الفرنسية إن المشتبه به التونسي يدعى إبراهيم العويساوي ويبلغ من العمر 21 عاما.

وقال المصدر التونسي إن العويساوي ينحدر من قرية سيدي عمر في بوحجلة بالقيروان وكان يقيم مؤخرا في صفاقس، مشيرا إلى أن الشرطة زارت أسرته هناك اليوم الخميس.

وقال المتحدث باسم محكمة تونس والقطب القضائي لمكافحة الارهاب محسن الدالي إن النيابة بدأت التحقيق بشأن منفذ الهجوم.
وقال الدالي “بعد أن وردت إلينا معلومات بشأن هوية (المدعو) إبراهيم فإننا بدأنا التحقيق لأن قانون مكافحة الارهاب يقضي بملاحقة كل تونسي تورط في عمل إرهابي سواء داخل البلاد او خارجها”.
وتابع الدالي “نحن نقوم بالتحقيق في خطوة استباقية في حال طلب السلطات القضائية التعاون”. وأوضح المسؤول أن التحقيق يبحث أيضا فيما إذا كان هناك متعاونون داخل تونس مع منفذ الهجوم.
وبحسب المتحدث القضائي تشير المعطيات الأولية إلى أن منفذ الهجوم لم يكن مصنفا إرهابيا حسب السلطات القضائية والأمنية في تونس، مضيفا أنه غادر البلاد بطريقة غير شرعية يوم 14 سبتمبر الماضي ودخل مدينة نيس الفرنسية، أمس الأربعاء.