أخبار الهدهد

الداعية أبو حفص يثير الجدل براي جريء: “صورة الرسول في تراثنا الديني أكثر إساءة من الكاريكاتورات المنشورة اليوم”

lun 2 Nov 2020 à 10:26

“لنكن منطقيين وواقعيين: حين تصور النبي عليه السلام بأنه القتول الضحاك، وبأن رزقه في ظل رمحه، وبأنه كاد يرمي نفسه من رأس الجبل، وبأنه كان يطوف على نسائه في ليلة واحدة، وبأنه تزوج صبية في سن السادسة ودخل بها في التاسعة، وبأنه أباح لأصحابه اغتصاب السبايا بحضور أزواجهن، وبأنه أراد تطليق زوجته لأنها أصبحت غير مطيقة للجماع، وبأنه احتقر المرأة وجعلها ناقصة عقل ودين، وبأنه أصابه السحر حتى يخيل إليه أنه جامع نساءه ولم يفعل”، هكذا علق الباحث الديني المغربي، محمد عبد الوهاب الرفيقي، في معرض جوابه عن الذين أبدوا تذمرهم من الكاريكاتورات المسيئة للنبي الكريم.
ودعا الداعية الشهير باسم “أبو حفص”، في تدوينة على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك، إلى كنس عتبة المنزل قبل أن ترى ما يقوله الآخرون عنك حيث كتب باللهجة المغربية: “شطب باب دارك عاد شوف الناس اش تيقولوعليك”.
ولم يفت الباحث أن يوجه نداء لكل المسلمين إلى التفكير بشكل منطقي وواقعي.. وليطرح تساؤلا استنكاريا، بدون أي مركب للنقص: “أي الرسمين أشد كاريكاتورية ومن بدأ بالإساءة؟“.