أخبار الهدهد

سخرية عارمة من الداعية معز مسعود الذي تقوده الدعوة إلى قلوب الحسناوات والفنانات

lun 7 Déc 2020 à 10:12

فتح الداعية المصري معز مسعود باب اللغط إثر تسريبات إعلامية عن قرب زواجه مجددا من فنانة، ألا وهي حلا شيحة التي خلعت الحجاب العام الماضي.ويبدو أن حماسة الداعية المصري معز مسعود لتطبيق تعاليم الدين الإسلامي بما يتوافق مع الحياة العصرية قد آتت أكلها في حياته الشخصية بوصوله إلى ”الحسناوات“ و“الشهيرات“ و“الفنانات“ من باب الزواج ثم من باب الطلاق لاحقا.

وأخذ اسم الداعية يصعد، ليس من خلال رؤاه أو مواقفه الدينية، بل من خلال زيجاته من نساء إما شهيرات أو حسناوات لمدد قصيرة يقوم بعدها بتطليقهن لأسباب تظل في الغالب غير معلومة.
ونجح معز مسعود في استثمار شهرته الدينية فيما يبدو لحصد إعجاب النساء، حيث بدأ زيجاته من الحسناوات، ليقتحم لاحقا عالم الفن والأضواء بالزواج من الفنانات.
لكن المطلع على السيرة الذاتية للداعية المصري قد يجد عذرا في سلوكه، وتحقيقا لمقولة العرب ”من شبّ على شيء شاب عليه“، فقد سبق أن لخص بنفسه فترة شبابه بقوله إنها كانت ”مثالا للهو والعبث“، وهو ما يتضح كذلك الآن مع فارق بسيط، وهو ارتداؤه عباءة الدين.وفي عام 2017، تزوج الداعية المصري من المرشدة السياحية بسنت نور الدين، حيث استمر زواجهما لمدة لا تتجاوز 179 يوما، ليقع بعدها الطلاق دون إيضاح الأسباب.وجاءت مفاجأة معز مسعود لمتابعيه بإعلانه في عام 2018 وبعد عام واحد على طلاقه من بسنت، زواجه من الفنانة شيري عادل، ليحدث الطلاق بينهما بعد عام واحد أيضا من الزواج، وبشكل مفاجئ كذلك.ولم يمض عام آخر، حتى انتشر نبأ قرب زواج الداعية من الفنانة حلا شيحة، المقرر مطلع العام القادم، ليقترن لقب الداعية بالنساء لا بالدين، وقد فتح الباب على تساؤل إن كانت هذه الزيجة ستكون الأخيرة، أم أنه سيفاجئ متابعيه لاحقا بطلاقه وارتباطه بفنانة أخرى؟