أخبار الهدهد

تلاميذ ثانوية اتسافت يخلدون السنة الأمازيغية 2971 رغم جائحة كورونا

mar 19 Jan 2021 à 11:32

دأب تلاميذ الثانوية التأهيلية باتسافت منذ سنوات مضت، على تخليد رأس السنة الأمازيغية عن طريق مقاطعة الحصص الدراسية، إيمانا منهم بأن السبيل الوحيد و الأوحد لإنتزاع الإعتراف الرسمي بهذا اليوم كعطلة رسمية هو النضال و الإحتجاج السلمي، لكن أخذا بعين الإعتبار الظروف التي تمر بها الإنسانية هذا العام جراء تداعيات فايروس كورونا أبدعوا بطريقة مختلفة عما سبق من الأعوام.
لقد قام تلاميذ الثانوية التأهيلية باتسافت يومي 12/13 يناير، بارتداء شارات خضراء اللون، كتعبير منهم عن الإرتباط الأزلي للإنسان الأمازيغي بأرضه الأمازيغية، واعتبارهم إياها المحدد الثابت لهويتهم، و قاموا أيضا بتفريق مطويات حملت شعار (جميعاً من أجل إقرار رأس السنة الأمازيغية عيداً وطنياً وعطلة رسمية) للتعريف أكثر بهذا اليوم ودلالاته الأنثروبولوجية و التاريخية و أبعاده السياسية، حيث توج هاذين اليومين بشكل نضالي يوم 13 يناير داخل أسوار المؤسسة، رُفعت خلاله شعارات تنديدية بالإقصاء و التهميش الذي تعانيه الأمازيغية، وتم مناقشة الدلالات الأنثروبولوجية و التاريخية و الجغرافية لهذا اليوم، و لماذا يحتفي به سكان شمال أفريقيا عامة و والمغاربة بشكل خاص.
وتجدر الإشارة إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي، شهدت حملة واسعة للترويج لهذا التخليد الذي قام به تلاميذ الثانوية المذكورة، معنونا بهشتاك، يطالب بضرورة إقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين للقضية الأمازيغية. وقد شهدت الحملة تفاعلا مهما من طرف نشطاء الحركة الأمازيغية، حيث تناقل عدد كبير من النشطاء لصور التلاميذ أثناء التخليد