أخبار الهدهد

لماذا نصر على موت عبد الله العروي؟

mar 30 Mar 2021 à 13:14

يونس وانعيمي
قتل المغاربة، بالإشاعة مرتين، مفكرا كبيرا، ربما هو ما بقي حيا من ذلك الإرث الفكري لمغرب ساهم في الثقافة العربية الفلسفية والتاريخية بشكل متميز.
إشاعتان ليس بينهما زمن طويل قتلتا عبد الله العروي.
ما استغربه هو طواف اشاعات الموت حول رقبة مفكر كبير منعزل لا يخالط الناس كثيرا. هل هي هيبة مقلوبة؟؟ خوف منعكس نقتل به من هو اكثرنا وقارا وأصالة؟
غريب ان يكون العروي موضوع موت وهو ما يزال على قيد الحياة. عادة ما تخرج هذه الإشاعات حول مشاهير من عالم الفن والرياضة والسياسة.. أناس استثمروا كثيرا في عالم الشهرة ونالوا منه ارصدة ومبالغ طائلة. فطبيعي ان يخرج عليهم منافسون من نفس العالم ليشيعوا بين الناس اخبار تعرضهم للموت.. فهو عالم الشهرة، تتعايش معه النجومية والموت.
اما ان تخرج إشاعات لتقتل مفكرا منعزلا متوحدا في محرابه الفكري متوجسا من مخالطة الشهرة وبريقها، فذلك ما يثير الاستغراب ويثير التحليل النفسي الاجتماعي.
يمكن للمفكر عبد الله العروي ان يكون هو رقيب ذلك الضمير الجمعي الغائب، ومنتقده الفتاك بصفته مؤرخا ومفسرا فذا لانحسار انعتاقنا التاريخي الحضاري.. وبالتالي عليه أن يموت
يمكن لعبد الله العروي ان يكون قد خذلنا لأنه زمجر في وجه كل من ذهب اليه ليعطيه وصفة خروجنا جميعا من نفق الظلام التاريخي.. العروي يصيح دوما ان لا وصفات طبية جاهزة لتحرير حركة التاريخ من الرجعية.. على كل واحد منا ان يشمر على ذراعيه ويفك نفسه بنفسه من تيهه التاريخي والميتافيزيقي.. خذلنا العروي وبالتالي فعليه ان يموت
يمكن لعبد الله العروي ان يكون قد قسا علينا كثيرا لأننا من الممجدين لماضينا بشكل هيستيري.. قسا علينا عندما اعترف لنا بأنه من يتفاخر بألف ماض هو ربما من لا يستطيع أن يسطر مستقبلا واحدا واضحا.. قسا علينا عندما أخبرنا بالتخلص نهائيا من هذا الماضي.. لم نفهم ان الماضي هو ايضا معطى نعيد بناءه كما المستقبل ولا نأخذه جاهزا من حوانيت التاريخ.. كلامه قاس لأننا ماضويين وبالتالي عليه أن يموت.
يمكن لعبد الله العروي ان يكون قد خذل الإصلاحيين منا. كيف لا وهو الذي اخبرهم بتيههم المنهجي والعقدي عندما وصولوا جميعا لمحصلة ضرورة تقويض المخزن وملكيته لتحقيق التقدم والازدهار. صدمهم العروي عندما قال في وجههم ان لا حداثة حقيقية بنيوية في المغرب بدون ملكه ونظامه.. فهو الوحيد الذي حقق في التاريخ إزاحات ونقلات واصلاحات وانقلابات حقيقية على نفسه سمحت وحدها بتحرك المغرب قليلا.. ظن الإصلاحيون ان العروي تحول لجنرال وبالتالي فعليه أن يموت..
قتل العروي هو ترك الضمير المشترك يغط في نومه. قتله هو إعادة إخراج الماضويين من بعبعهم. قتله هو بث فيروس النزعة الجذرية في كل إصلاحات الدولة وبث الشك في أطروحة « الحركة من الداخل ».. قتل العروي هو قتل للتاريخ.