أخبار الهدهد

لطّخت نفسها بالطين.. فضيحة لصحافية ألمانية ادّعت أنها ساعدت في تنظيف آثار الفيضانات

mer 28 Juil 2021 à 13:01

ذكر موقع “مترو” البريطاني أن قناة ألمانية أقدمت على طرد مراسلة تعمل معها، بعد ادعائها أنها قدمت المساعدة عقب كارثة السيول التي ضربت مناطق في ألمانيا مؤخرا.
ويُظهر مقطع فيديو تمكن أحد الأشخاص من التقاطه، المراسلةَ سوزانا أولين (39 عاما) وهي تلطّخ نفسها بالطين قبل تصوير تقرير تلفزيوني في المدينة المدمرة “باد مونستريفيل” بولاية شمال الراين-ويستفاليا، حيث أسفرت الفيضانات عن مقتل 177 شخصا.
وكانت المراسلة قد ظهرت في تقرير على RTL.de بعنوان: “التنظيف بعد الفيضان: مقدِّمة نشرة RTL تساعد في بلدة Bad Munstereifel”، إلا أن مُشاهداً صَوّرها، وهي تلطّخ نفسها بالطين، وتمسح وجهها وملابسها قبل تقديم التقرير، ونشر الصور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ما تسبّب للصحافيّة بردود فعلٍ غاضبة.
وردّت القناة التلفزيونية بأنها اتّخذت إجراءات لمعاقبة الصحافية بالرغم من اعتذارها عن “خطئها الجسيم”.
ثمّ نشرت أولين بياناً على صفحتها، التي يتابعها ما يقارب 40 ألف شخص، اعترفت فيه بأنها “ارتكبت خطأً فادحاً” قبل تصوير مقطع “Good Morning Germany”.
وتابعت: “بعد أن ساعدت بالفعل في المنطقة خلال الأيام السابقة، شعرت بالخجل أمام المساعدين الآخرين في ذلك الصباح لأكون أمام الكاميرا نظيفة، ثمّ دون أن أفكّر مرّتين، لطّخت ملابسي بالوحل…ولم يكن عليّ أن أفعل ذلك أبداً”.