أخبار الهدهد

محاولة انقلاب فاشلة في السودان … اعتقال 21 ضابطا وحمدوك اتهم “النظام القديم”

mer 22 Sep 2021 à 12:24

أعلن الجيش السوداني، الثلاثاء، عن إحباط محاولة انقلابية قادها عدد من الضباط. وفيما نفى رئيس مجلس السيادة، عبد الفتاح البرهان، أي خلفية سياسية للمنفذين، اتهم رئيس الوزراء عبد الله حمدوك «النظام القديم» بالوقوف خلف ما حصل، داعيا لإصلاح المؤسسات العسكرية والأمنية ومراجعة عمل الحكومة الانتقالية والشراكة والحاضنة السياسية، في حين أدانت قوى سياسية مثل حزب الأمة والمؤتمر السوداني والتجمع الاتحادي الانقلاب الفاشل، فيما لم يصدر بيان من قوى سلام جوبا، بينما أرجع مصدر عسكري التحرك لتداعيات داخل القوات المسلحة ترفض الإساءة للجيش، وقضايا داخلية أخرى.
حمدوك اتهم «النظام البائد» بالوقوف خلف المحاولة الانقلابية، وقال في كلمة متلفزة نهار أمس، «هذه المحاولة كانت تستهدف الثورة وكل ما حققه شعبنا العظيم من إنجازات، لتقويض الانتقال المدني الديمقراطي، وإغلاق الطريق أمام حركة التاريخ» مبيناً أن «عزيمة شعبنا كانت أقوى، والردة مستحيلة».
وأكد أن «ما حدث يُعتبر انقلابا مُدبّرا من جهات داخل وخارج القوات المسلحة ويمثل امتدادا لمحاولات الفلول منذ سقوط النظام البائد لإجهاض الانتقال المدني الديمقراطي» منوهاً إلى أن «المحاولة سبقتها تحضيرات واسعة تمثلت في الانفلات الأمني في المدن واستغلال الأوضاع في الشرق ومحاولات قطع الطرق القومية وإغلاق الموانئ وتعطيل انتاج النفط والتحريض المستمر ضد الحكومة المدنية».
وبين أن «الانقلاب يستدعي مراجعة كاملة لتجربة الانتقال بكل الشفافية والوضوح، والوصول إلى شراكة مبنية على شعارات ومبادئ الثورة، وطريق يؤدي إلى الانتقال المدني الديمقراطي لا غيره».
وقال مستشار البرهان، العميد الطاهر أبو هاجة، في وقت مبكر من صباح أمس، إن القوات المسلحة أحبطت انقلابا عسكريا في السودان، وكشف أن عدد المعتقلين 21ضابطا وأنه جار ملاحقة المتورطين الأخرين في المحاولة الانقلابية.