أخبار الهدهد

هكذا تمكنت المصالح الأمنية من تفكيك شبكات ترويج المخدرات بالمغرب

jeu 21 Oct 2021 à 17:55

تمكنت المصالح الأمنية، هذا الأسبوع، من إلقاء القبض على شبكات إجرامية متخصصة في تهريب وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية بكل من المدن التالية : تطوان -طنجة – الرشيدية – فاس – القنيطرة – أكادير، وذلك بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، في سياق الجهود المكثفة التي تبذلها المصالح الأمنية لمكافحة عمليات التهريب والاتجار في المخدرات.
وحسب بلاغ للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة تطوان، فقد تم صباح اليوم الخميس، إجهاض عملية تهريب وترويج 7620 قرص طبي مخدر، حيث تم ضبط هذه الأقراص المخدرة ومبلغ مالي بحوزة شخص يشكل موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني في قضايا مماثلة تتعلق بالاتجار غير المشروع في الأقراص الطبية المخدرة، صادرة على التوالي عن مصالح الشرطة القضائية بكل من طنجة والدار البيضاء.
وفي ذات السياق، أعلنت المصلحة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة الرشيدية، صباح اليوم الخميس، عن توقيف أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 25 و52 سنة، اثنان من بينهم من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في التهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية.
حيث جرى توقيف المشتبه فيهم بتنسيق ميداني مع مصالح الدرك الملكي بالجماعة القروية “قدوسة” التي تبعد بحوالي 40 كيلومترا عن مدينة الرشيدية، وهم في حالة تلبس بحيازة وتهريب طن و48 كيلوغراما من مخدر الشيرا كانت ملفوفة في 37 رزمة من المخدرات.

وعلاقة بالموضوع، استطاعت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالقنيطرة، يوم الثلاثاء المنصرم، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 50 و53 سنة، أحدهما من ذوي السوابق القضائية والآخر مواطن مغربي يحمل الجنسية الإسبانية، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بحيازة وترويج شحنة من الأقراص الطبية المخدرة.

فيما تم توقيف المشتبه فيهما مباشرة بعد وصولهما على متن سيارة خفيفة إلى محطة الأداء بالطريق السيار الرابط بين طنجة والقنيطرة، قبل أن تمكن عملية التفتيش المنجزة بحوزتهما من حجز 8.985 قرص طبي مخدر من نوع “ريفوتريل”، فضلا عن عدة هواتف نقالة ومبلغ 60 ألف درهم يشتبه في كونه من متحصلات عمليات ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

و بخصوص إجهاض عملية كبرى للتهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية، أكدت مصالح الأمن الوطني بميناء طنجة المتوسط، في بلاغ لها يوم الإثنين المنصرم، أنه تم حجز ما مجموعه طن و355 كيلوغرام من مخدر الكوكايين.
وقد أسفرت إجراءات المراقبة والتفتيش التي باشرتها مصالح الأمن الوطني عن وجود شكوك في طريقة ختم إحدى الحاويات المحمولة على متن باخرة للنقل البحري، تحمل علم دولة أوروبية، كانت قد انطلقت من أحد الموانئ بدولة البرازيل ومتوجهة صوب مينائي أنفرس وPortbury، وهو ما استدعى إخضاعها لتفتيش دقيق بواسطة الفرق السينوتقنية مكن من اكتشاف وحجز شحنات الكوكايين المهربة ملفوفة ومخبأة داخل أربعين حقيبة سوداء اللون.