أخبار الهدهد

المغرب يوفر الحماية لأمين عام “جبهة التحرير” ورئيس البرلمان الجزائري السابق الفار من بلده

mer 8 Déc 2021 à 12:38

شفت مجلة “جون أفريك” الفرنسية أن الأمين العام الأسبق لحزب “جبهة التحرير الوطني”، ورئيس البرلمان الجزائري الأسبق عمار سعداني، البالغ من العمر 71 عاماً، يعيش في المغرب تحت حراسة أمنية مشددة من الأجهزة الأمنية المغربية، وذلك منذ أن لجأ للرباط في الربيع الماضي بعد أن أقام لفترة في فرنسا والبرتغال، فارا من الجزائر. ومنذ وصوله إلى المغرب يرفض سعداني التحدث لوسائل الإعلام عن وضعه الشخصي، ناهيك عن الأخبار السياسية في الجزائر.
ونقلت “جون أفريك” عن مصدر مغربي في الرباط قوله إن سعداني “لا يريد أن يتم الحديث عنه وإرسال إشارات يمكن أن ينظر إليها الجزائريون على أنها استفزاز. ويتمتع الأمين العام السابق لجبهة التحرير الوطني (أغسطس 2013 – أكتوبر 2016) بحرية التحرك، وبالتالي يعتمد على التكتم عن طريق تجنب لفت الانتباه إلى نفسه، توضح المجلة الفرنسية.