أخبار الهدهد

العدل والاحسان..نحن ملائكة ولسنا بشرا يخطؤون

lun 16 Mar 2015 à 20:55

اطلقت السلطات الأمنية ب بمدينة الدارلبيضاء صباح اليوم سراح القيادي البارز في جماعة العدل والإحسان مصطفى الريق الذي اعتقل الجمعة بتهمة الخيانة الزوجية .

وكانت جماعة العدل والاحسان قد أكدت أن الريق قد تعرض للاختطاف، لكن وبعدما تبين أنه معتقل على خلفية ارتكابه للخيانة الزوجية بادرت الجماعة إلى القول بأن الأمر يتعلق بتهمة مفبركة رغم أن بلاغا للسلطات الأمنية قد أوضح حيثيات الملف ووقائعه.

ةليست هذه هي المرة الأولى التي تتعامل بها الجماعة مع وقائع اعتقال منتسبيها على خلفية تورطهم في الفساد والخيانة الزوجية، بحيث ما أن يعلن عن القضية حتى تسارع على الفور ودون أن تعطي نفسها فرصة الاطلاع أولا، بل وإجراء تحقيقاتها الخاصة للوقوف على حقيقة الحالة إلى تبرئة العضو واتهام السلطات الأمنية بافتعال التهمة، وهو التعامل الذي يجعل كثييرا من المتتبعين يتساءلون عما إذا كانت الجماعة تعتبر أعضاءها ملائكة أو بشرا معصومين نهائيا عن الخطإ.