أخبار الهدهد

البحث عن مرشحين من الذكور والإناث لأداء مئات الأدوار الرئيسية بالإضافة إلى أداء الأدوار الثانوية والكومبارس بالإمارات

mer 16 Sep 2015 à 16:47

أعلنت إيمج نيشن أبوظبي، الشركة الرائدة في مجال صناعة المحتوى الإعلامي والترفيهي في منطقة الشرق الأوسط، أنها ستبدأ تصوير مسلسل تلفزيوني جديد باللغة العربية في دولة الإمارات العربية المتحدة في وقت لاحق هذا العام.
وفي تصريح له، قال محمد المبارك، رئيس مجلس إدارة إيمج نيشن: « تعمل إيمج نيشن على تنفيذ هذا المشروع الكبير والضخم على مستوى المنطقة. وعندما نقوم بإنتاج مسلسلات ذات مستوى متميز، فإننا نقدم أفضل ما يمكن في أبوظبي، كما نجمع أيضاً ما بين أفضل الخبرات العالمية والمواهب المحلية من أجل الارتقاء إلى مستويات أعلى. نحن نعمل على تقديم محتوى ترفيهي وإعلامي بالمعايير التي تقدمها هوليوود، مع توظيف الخبرات والمواهب في منطقة الشرق الأوسط والاعتماد على المواقع المتوفرة فيها ».
ويتناول المسلسل التلفزيوني الجديد، الذي سيتم الكشف عن اسمه لاحقاً، الأحداث والتفاصيل المشوقة التي ترافق العلاقة ما بين فتاة إماراتية شابة تعمل كمحامية، ووالدها الذي يعتبر أحد أهم وأشهر المحامين في أبوظبي، حيث يواجهان التحديات من خلال القضايا القضائية إلى جانب الأحداث الدرامية على الجانب الشخصي والعائلي. وسيتكون الموسم الأول من المسلسل من 20 حلقة.
شراكة فريدة ومتميزة مع دائرة القضاء في أبوظبي
تم إنتاج مسلسل الدراما القضائية بالتعاون مع دائرة القضاء في أبوظبي التي قدمت الدعم اللازم للعمل من خلال توفير جميع القصص والتفاصيل اللازمة من المصدر لضمان مصداقيتها.
وأضاف المبارك بقوله: « نحن سعداء بالتعاون مع المسؤولين والمتخصصين في دائرة القضاء في أبوظبي، والذين ساهموا في منح هذا المسلسل قيمة هائلة من خلال تقديم مجموعة من القضايا التي ستفاجئ المشاهدين وتثير اهتمامهم بأحداثها المشوقة، كما هو الحال بالنسبة للمسلسلات العالمية الناجحة. وسيساعدنا التنوع في القصص على استقطاب المشاهدين ولفت انتباههم في مختلف أنحاء المنطقة والعالم ».
بدوره صرح الدكتور صلاح الجنيبي مدير قطاع الاتصال المؤسسي والتعاون الدولي بدائرة القضاء بأبوظبي، أوضح أن مشاركة دائرة القضاء في انتاج هذاالعمل الدرامي الضخم جاءت تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس دائرة القضاء بأبوظبي ، في نشر الثقافة القانونية بوسائل مبتكرة وايصال رسائل الدائرة الإعلامية والتوعوية إلى كافة فئات المجتمع باختلاف مستوياتهم العمرية والثقافية والاجتماعية. حيث تعمل الدائرة من خلال استراتيجية إعلامية طموحة على تعميم ثقافة احترام القانون لتكون سلوك يومي لأفراد المجتمع، وذلك بتبسيط مواد القانون الجافة وإيصالها بوسائل تلبي التوجهات المختلفة لفئات المجتمع، بما يساهم وبفاعلية بترسيخ الاستقرار الاجتماعي والأمني والاقتصادي في إمارة أبوظبي.
وأضاف الدكتور الجنيبي أن دائرة القضاء تبنت عدة مبادرات في هذا الإطار منها انتاج كليب غنائي حول مشكلة الديون، و عدد من الفلاشات الدرامية تناولت عدة موضوعات قانونية، إضافة إلى تبنيها مبادرة « 2015 عام الثقافة القانونية للطفل، وانتاج أفلام رسوم متحركة ومجلة مصورة للأطفال، مشيراً إلى ان الدائرة بما تمتلكه من تجربة تخصصية وعملية، تمتلك مؤشرات أكثر وضوح حول احتياجات المجتمع من التوعية القانونية، إضافة إلى الدراسات التي يجريها المختصون في مختلف إداراتها لبحث القضايا التي تؤثر على سلامة النسيج الاجتماعي في الدولة، مما يحملها مسؤولية معنوية في هذا الإطار، إضافة إلى ما تأكده الدراسات من أثر الثقافة القانونية في الحد من النزاعات والتوجه نحو التقاضي.
اجتماع الخبرات العالمية والمحلية في العمل الجديد
يقول مايكل غارين، الرئيس التنفيذي لشركة إيمج نيشن: « إن أفضل وصف للمسلسل الجديد هو أنه يجمع ما بين مسلسلي “إل. إي. لوو »، و »دالاس » في أبوظبي، مع التأكيد على المستوى العالي والجودة في هذا المسلسل. وقد جمعنا فريقاً من المحترفين وأصحاب الخبرة، الأمر الذي سيساعدنا على تقديم عمل لا مثيل له في منطقة الشرق الأوسط ».
وأضاف: « نعرف الآن القصة التي يدور حولها النص. وفي حال تمكنا من نقلها إلى الشاشة، فسقدم عملاً يمكن أن يشاهَد في كل أنحاء العالم. وما يزيد من حماسنا ويدفعنا للاستمرار هو أن عدداً من الاستوديوهات وشركات التوزيع الكبرى في الولايات المتحدة، قد عبرت عن اهتمامها بالمسلسل وأكدت على ترقبتها لمشاهدة أولى الحلقات ».
وتتولى شركة « بيلينك برودكشنز »، شركة الإنتاج الرائدة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، العمل كشريك إنتاج إماراتي، وسبق للشركة أن أنتجت العديد من البرامج التلفزيونية التي عرضت على أكثر من 30 قناة عربية.
وقد أنتجت « بيلينك برودكشنز » على مدى السنوات القليلة الماضية، مجموعة من المسلسلات التي لاقت إقبالاً كبيراً من الجمهور، ومن أهمها: (الكابوس)، و(السيدة الأولى) بطولة الممثلة المصرية الحائزة على عدة جوائز، غادة عبد الرازق. بالإضافة إلى إنتاج مسلسل (طريقي) والذي قدم للمشاهدين المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب كممثلة لأول مرة. عرض هذا المسلسل خلال شهر رمضان عام 2015 وحظي على نسبة مشاهدة إستثنائية وإشادة كبيرة من جميع أنحاء العالم العربي.
كما تحدثت صفاء أبو رزق، المدير العام لشركة بيلينك، عن المشاركة في هذا الإنتاج التلفزيوني الجديد: « نحن نؤمن بأهمية تطوير المواهب العربية، وتقديم أعمال عالية الجودة باللغة العربية للمشاهدين. كما نتطلع للتعاون مع إيمج نيشن لإنتاج العمل الذي نتوقع أنه سيفتح آفاقا جديدة للصناعة المحلية ».
ويتولى إخراج العمل المخرج الشاب المصري الموهوب أحمد خالد موسى. وسبق للمخرج الواعد أن عمل على صناعة مسلسل « بعد البداية » الذي لاقى مؤخراً إشادة كبيرة من الجمهور في مصر، وهو من بطولة طارق لطفي وفاروق الفيشاوي، والمسلسل البوليسي التشويقي (من الجاني) الذي تم عرضه على قناة أبوظبي.
وتولى تأليف العمل، بيلي فينكلشتاين كاتب السيناريو والمنتج التلفزيوني الأمريكي المعروف، والذي سبق له أن عمل كمنتج في مسلسل « إن.واي.بي.دي » و « إل.أي.لوو » ، وحاز على جائزتي إيمي لأفضل مسلسل درامي، كما ترشح فينكلشتاين لنيل خمس جوائز إيمي خلال مسيرته المهنية، والتي تضمنت المشاركة في تنفيذ عدد من المسلسلات الشهيرة ومنها « لوو أند أوردر » و « بروكلين ساوث ».
وحول مشاركته في هذا العمل قال فينكلشتاين: « لقد كان العمل على تطوير هذا المسلسل بمثابة تجربة رائعة بالنسبة لي. وآمل ان يتعرّف الجمهور في المنطقة على الشخصيات المشاركة وان يتفاعل معها. أعتقد بأنه لا يهم اذا سُردت القصص باللغة العربية او الإنجليزية، او اذا تم انتاجها في هوليوود او في الخليج، ما يهم هو ان تتم رواية القصة بطريقة شيقة تضمن استمرارية العمل ووصوله الى أكبر عدد من المشاهدين ».
كما ويسعدنا ان نعلن عن بدء البحث عن مرشحين من الذكور والإناث لأداء مئات الأدوار الرئيسية بالإضافة إلى أداء الأدوار الثانوية والكومبارس.
الفرص المتوفرة:
شابات إماراتيات تتراوح أعمارهن بين (18 -28 سنة)
نساء إماراتيات تتراوح أعمارهن بين (45 -50 سنة)
رجال إماراتيين تتراوح أعمارهم بين (30 – 55 سنة)
شباب إماراتييين تتراوح أعمارهن بين (18 -20 سنة)
رجال من منطقة الخليج تتراوح أعمارهم بين (35 -45 سنة)
شباب مراهقين من إيران يتحدثون اللغة العربية تتراوح أعمارهم بين (10 – 13 سنة)
رجال من إيران يتحدثون اللغة العربية تتراوح أعمارهم بين (35 – 45 سنة)
يطلب من جميع المتقدمين التحدث باللغة العربية بطلاقة (لهجات خليجية، أو شرق أوسطية، أو مصرية)
تتوفر أيضاً أدوار صغيرة للعديد من الجنسيات (الباكستانية، والهندية، والجنسيات العربية الأخرى)
يتوجب على الممثلين والممثلات إرسال السير الذاتية والصور الشخصية ومعلومات عن المشاركة في أعمال فنية سابقة (في حال توفرها) إلى البريد الالكتروني:
adjcasting@imagenation.ae
سيتلقى المرشحون الناجحون رسالة الكترونية تحدد لهم المكان والتاريخ للمشاركة في تجارب الأداء لهذا العمل الجديد والمميز.