أخبار الهدهد

بنكيران أمر الوفا بأن يعلم المواطنين أن كل زيادة لم يأمر بها رئيس الحكومة فهي زيادة غير رسمية

sam 19 Sep 2015 à 09:26

في العصر الطباشيري حين كان محمد الوفا وزيرا للتعليم قبل أن ينتقل إلى « الشجون » العامة، كانت الزيادات في الأسعار تتم بإذن من بنكيران شخصيا، أما اليوم فأصبحت الزيادات تتم دون إذن من أحد، كأن الأمر تخطيط من عفاريت حقيقية لاتقول إن شاء الله ولا بإذن الله.
هذا الوضع أثار غضب بنكيران، وبحسب مصادرنا الموثوقة بالسلاسل في بويا عمر، فقد قام هذا الأخير فور علمه بالزيادات التي أشعلت هذه الأيام سوق الخضر والفواكه بما فيها ليبنان وغيرها من المواد الغذائية باستدعاء محمد الوفا وزير الشؤون العامة، حيث تدارس معه الموضوع، لكن دون أن يصلا إلى جواب مقنع للسؤال الذي مازال يؤرق رئيس الحكومة، وهو من وراء سحب آخر اختصاص فعال يتمتع به وهو الزيادة في الأسعار.
مصادرنا قالت إن بنكيران أمر الوفا أن يعلم المواطنين أن كل زيادة لم يأمر بها رئيس الحكومة فهي زيادة غير رسمية، وبالتالي عليهم ألا يتعاملوا معها بشكل رسمي، بل أن يكتفوا بالتعامل معها فقط بشكل رقمي، وأنه، أي رئيس الحكومة، يعدهم إذا ما استمر الوضع على ما هو عليه وأصرت « الجهات الخفية » على تجريده من اختصاص الزيادة في الأسعار، بتقديم استقالته دون تردد من منصبه سنة 2017، وبالضبط في اليوم الذي يصادف تاريخ انتهاء ولايته الحالية. والسلام