أخبار الهدهد

البلاغ الرسمي للجنة التنفيذية لحزب الإستقلال وهذا ما قررته بشأن شباط

sam 19 Sep 2015 à 15:13

عقدت اللجنة التنفيدية لحزب الاستقلال الجمعة 18شتنبر 2015 اجتماعها الأسبوعي العادي . و قد تضمن جدول الأعمال العديد من القضايا منها السياسية و الانتخابية و التنظيمية خصوصا على مستوى مواكبة المسلسل الانتخابي خاصة وما يشهد في مراحله الأخيرة .
و قامت اللجنة التنفيدية بإنجاز تقييم أولي لمجرى المسلسل الانتخابي بصفةعامة،و في هذا الإطار توقفت عند عدد من التفاصيل المرتبطة بالعملية الانتخابية، مباشرة بعد انتهاء أشغال الاجتماع،عقد الأخ عبدالله البقالي لقاء صحفيا قدم فيه عرضا مقتضبا وأجاب فيه على أسئلة الصحفيين .
و في هذا السياق أكد الأخ البقالي أن أعضاء اللجنة التنفيذية خصصوا حيزا مهما للتصريح الذي نسب إلى وزير الداخلية محمد حصاد خلال انعقاد اجتماع المجلس الحكومي،في حق الأخ الأمين العام حميد شباط،إذ تم الاستماع من طرف أعضاء اللجنة التنفيدية إلى العرض الذي قدمه الأخ الأمين العام الذي قدم عدة معطيات تخص التصريحات التي نسبت إليه .وفي نفس السياق عبرت اللجنة التفيدية عن استغرابها الشديد حول طبيعة الابتزاز الذي تعرضت له الدولة،مؤكدة أنها تطالب وزير الداخلية محمد حصاد أن يقدم للرأي العام،في إطار الشفافية و الوضوح،كافة البيانات و التفصيلات المرتبطة بهذا الابتزاز .
أوضح البقالي في تصريحه أن اللجنة التنفيدية تعتبر أن تقديم وزير الداخلية لهذه البيانات و للأ دلة و الحجج الدامغة فيه احترام للرأي العام الوطني الذي يتابع الشأن السياسي بكل اهتمام مضيفا أن حزب الاستقلال ليس من طبيعتة و لا في مرجعيته أن يقوم بابتزاز الدولة لأنه و على مر عقود خلت ظل حزب الاستقلال مساندا و صامدا و مجاهدا من أجل الحفاظ على كينونة الدولة و على وحدتها و على استقرارها ،و بالتالي يجب على وزير الداخلية أن يقدم في هذا الصدد كافة الحجج و البراهين لتأكيد الكلام الذي جاء في تصريحه حسب ما تداولته بعض وسائل الإعلام .
و بخصوص الاجراء ات والتدابير التي اتخدها حزب الاستقلال على مستوى التحالفات،و في ما يخص التنسيق،سواء مع مكونات الأغلبية أو مكونات المعارضة،أبرز الأخ البقالي أن اللجنة التنفيذية اعتبرت هذه الأمور تندرج ضمن الشؤون الداخلية للأحزاب،وهي تدخل في إطار حرية حزب الاستقلال في تدبير شؤونه العامة و الخاصة .
وأكد أن هذا الاجتماع سيظل مفتوحا،و دلك وفقا لاعتبارات كثيرة،أولها التوصل بشكل رسمي بالبانات و الحجج التي سيقدمها وزير الداخلية و على ضوئها ستواصل اللجنة التنفيدية دراستها و تقييمها لمستجدات القضية بصفة عامة .
وفي هذا الإطار أبرز أن اللجنة التنفيدية قررت أن تعقد دورة للمجلس الوطني لحزب الاستقلال يوم 17 أكتوبر القادم،لاتخاد ما تراه المؤسسة التقريرية مناسبا من اجراءات و تدابير تخدم المصالح الاستراتيجية للحزب وتتجاوب مع انتظارات المواطنين ،حيث إن النظام الأساسي لحزب الاستقلال يخول للمجلس الوطني وحده التقرير في التوجهات الكبرى للحزب أما مهام اللجنة التنفيدية فتتلخص في اقتراح الأفكار و المواقف .
و قال إن ما حدث في الاجتماع السابق للجنة التنفيدية كان ذا طابع تشاوري فقط ولم تتخذ فيه أي قرارات،ولم يصد بشأنه أي بلاغ رسمي لأن الأغلبية الكبيرة من أعضاء اللجن كانوا منشغلين بتدبير الشؤون الانتخابية على المستوى المحلي في مايتعلق برؤساء و مكاتب الجماعات و انتخابات مجالس العمالات و الأقاليم.