أخبار الهدهد

سطوب..هذا ماقضت به المحكمة في ماعرف بقضية »اختطاف »زوجة مستشار البيجيدي بكلميم

lun 21 Sep 2015 à 22:07

أدانت المحكمة الابتدائية بكلميم المتهمين الأربعة المتورطين في ما عرف بقضية « اختطاف » زوجة مستشار العدالة والتنمية بجماعة الشاطىء الأبيض.
وقضت المحكمة بأربعة أشهر نافذة في حق المتهم الأول بعد متابعته بتهمة الفساد والمشاركة في الخيانة الزوجية.
وحكمت المحكمة على المتهم الثاني المتابع بالفساد وإعداد وكر للذعارة بشهرين نافذين، وبشهر موقوف التنفيذ في حق المتهمين الآخرين اللذين ضبطا بالمنزل حين عثر الأمن على الزوجة المختفية.
هذا، ولم تتم متابعة زوجة المستشار بعد التنازل الذي تقدم به هذا الأخير.
وكان بلاغ لولاية أمن العيون قد أكد في وقت سابق بأن المعلومات الأولية للبحث الذي تم في قضية السيدة التي ادعى زوجها أنها اختفت في ظروف مشكوك فيها بمدينة كلميم، كشفت أن الضحية المفترضة غادرت مسكن الزوجية بإرادتها رفقة شخص ترتبط معه بعلاقة جنسية غير شرعية منذ سنة 2011، وأقامت معه لدى أحد أصدقائه، دون أن يكون لهذه القضية نهائيا أي صبغة جنائية تتمثل في الاختطاف والاحتجاز، ودون أن تكون لها أية خلفية انتخابية أو سياسية.

وأوضح البلاغ أن فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بكلميم، “تمكنت من العثور على السيدة المتزوجة، التي ادعى زوجها أنها اختفت في ظروف مشكوك فيها، مرجحا أن تكون لهذا الاختفاء صبغة إجرامية نتيجة ترشحه لرئاسة جماعة قروية، ومتهما بعض خصومه السياسيين بسبب خلافات انتخابية”.

وذكر البلاغ أن “الأبحاث والتحريات المنجزة مدعومة، بالخبرات التقنية، أسفرت عن التوصل إلى كون الضحية المزعومة كانت على علاقة جنسية غير شرعية مع شخص من ذوي السوابق القضائية في مجال الاتجار بالمخدرات، وأنها تبادلت معه رسائل نصية عديدة ساعات قبل التبليغ باختفائها، كما مكن البحث أيضا من تحديد مكان تواجدهما بمنزل كائن بشارع المقاومة بمدينة كلميم”.

وتابع المصدر ذاته أن عمليات التفتيش المنجزة بهذا المنزل، مكنت من العثور على السيدة المتزوجة والشخص الذي ترتبط معه بعلاقة غير شرعية، في ظروف وأوضاع مخلة، كما تم العثور على شقيق مالكة المنزل الذي وفر لهما الإقامة، وكذا شخص رابع كان على علم بهذه العلاقة غير الشرعية، وسبق له هو الآخر أن استقبلهما بمنزله في عدة مناسبات.