أخبار الهدهد

دروس عن المال من أثرياء العالم

mar 22 Sep 2015 à 14:19

إن أثرياء العالم يفكرون ويتصرفون بشكل مختلف عن أي شخص آخر فالكثير منهم لم يبذل الجهد فقط من أجل الحصول على الثروة بل في استمرارها والحفاظ عليها. إذا أردت أن تعرف كيف حققوا مثل هذا النجاح المالي، فعليك البدء بمعرفة ما يعرفونه هم عن المال ولا تعرفه أنت.
ها هي 7 دروس عن المال من أثرياء العالم بحسب موقع ساسة بوست:

1- المال يساوي الحرية

(Kevin O’Leary- كيفن أوليري) رجل الأعمال الكندي الناجح والمستثمر في (Shark Tank) قال مرة “المال يساوي الحرية” وهذا شيء يدركه الأثرياء. برغم أن المال لا يشتري الحرية فإن الحصول على المال الكافي ليس فقط من أجل تلبية احتياجاتك الأساسية مثل الطعام والمأوى بل أكثر. يعطيك حرية اختيار ما تريد وقتما تريد.
تعبت من مديرك أو وظيفتك؟ سيكون لديك حرية الاستقالة، إن كنت تريد.
مما يجعل أي وظيفة أكثر متعة. تريد قضاء عطلة في هاواي؟ لا مشكلة فأنت تختار بحرية ساعات عملك. تريد إطلاق شركة جديدة؟ لديك الوسائل والعلاقات لتحقق ذلك الحلم. ماذا يحدث عندما تمرض؟ ستستطيع تحمل تكاليف أفضل الأطباء وأفضل عناية طبية ممكنة.

2- تطلع إلى استثمارات يوميا

يفكر الأثرياء دائما في المستقبل. ولذلك فهم دائما يتطلعون إلى استثمارات وفرص جديدة في الحياة.
سواء كان ذلك من خلال مراهقين يطلعونهم على أحدث منصات وسائل الإعلام الاجتماعية أو العثور على مادة غذائية جديدة في محل بقالة، والأثرياء يعرفون كيفية اكتشاف طرق لزيادة ثرواتهم، بغض النظر عن مكان وجودهم، يستمعون دائما، حتى لو أنهم لا يحبون ما يسمعونه عن الاستثمار.

3- الابتعاد عن الاستثمارات المعقدة

يعرف الأثرياء أن عليهم الابتعاد عن الاستثمارات المعقدة. مثل صناديق الائتمان والسندات المدعومة بالرهن العقاري، لماذا؟ لأن هذه الأنواع من الاستثمارات تمثل عددًا من المشاكل التي تشمل عدم وجود أي سيطرة حول المخاطر التي تنطوي عليها، وهذا النوع من الاستثمارات لا يجذبهم فالأثرياء حين لا يفهمون الاستثمار لا يشترونه.

4- عدم الإنفاق هو نفسه كسب للمال

هذا لا يعني أن تقلص مصاريفك دائمًا أو تصبح بخيلًا. إنه يعني إذا قمت بتضحيات في منطقة ما من الممكن أن تستخدم هذا المال في الاستثمار. كمثال إذا كانت ستسافر من نيويورك إلى شيكاغو وثمن تذكرة الدرجة الأولى أكثر من 3000 دولار. هل تفكر أنك من الممكن أن تحصل على مقعد في الدرجة الأولى لأنه أقل 1000 دولار؟ بطريقة ما يمكن أن تكون حصلت توا على 1000 دولار والتي من الممكن أن تستخدم في الحصول على أصول والتي بدورها تجلب لك أموالًا إضافية. مال ليس من الضروري أن تحصل عليه مرة أخرى.

5- استثمر في الأصول ذات القيمة

الأثرياء يحافظون على ثروتهم بعدم إضاعتها على أشياء مثل الملابس والسيارات. فهم يستثمرون بحكمة في الأصول ذات القيمة. وقد عرفت (Tatiana Morales- تاتيانا موراليس) الأصول ذات القيمة بـأنها “الأصول التي يحتمل أن تزيد في القيمة و/أو تنتج الدخل”، وهذا يشمل الأصول السائلة مثل النقدية والاستثمارات كالأسهم والسندات، والعقارات.

6- لا تضع كل البيض في سلة واحدة

الأثرياء لا يضعون كل أموالهم في واحد أو اثنين من الأسهم كما نص موقع (Investopedia.com) المتخصص في التعليم المالي “إنه لمن الحماقة أن تضع كل أموالك في استثمار واحد” وهذا هو السبب في أنه من المهم أن يكون لديك محفظة متنوعة تضم مجموعة متنوعة من الاستثمارات والأسهم والسندات وصناديق الاستثمار المشترك، ويمكن أن تشمل محفظتك أيضا الاستثمارات التجارية والعقارية والمقتنيات.
تذكر أن التنويع ليس مجرد أن تستثمر في شركات مختلفة، إنه الاستثمار في أنواع مختلفة من الشركات. على سبيل المثال، فإنك لن تستثمر أموالك في أربع شركات للوجبات السريعة المختلفة، بل تستثمر في شركة للوجبات السريعة واحدة والباقي في شركات في مجال النفط وتجارة التجزئة أو التكنولوجيا الصناعية. إذا فشل شيء، كنت لا تزال المحمي مع الاستثمارات الأخرى الخاصة بك.

7- القيمة الصافية ليست القيمة الذاتية

الأثرياء يعرفون أن المال لا يستطيع شراء الحب، الاحترام، الأصدقاء أو السعادة. فهم يدركون أن قيمتهم الذاتية لا يمكن تقديرها بنجاحهم المالي. كما يشير المؤلف كين سولين في هافينغتون بوست: « من برأيك لديه المزيد من القيمة الذاتية؟ الرجل المعزول مع مليار دولار في حسابه المصرفي أو الرجل الذي يستمع لزوجته، يقضي وقتًا ممتعًا مع أولاده، لديه صداقات حقيقية، وهو متطوع؟ ».