أخبار الهدهد

فيديو| فتى يزف إلى الموت في عربة مدرعة

ven 25 Sep 2015 à 09:18

أظهر شريط فيديو اللحظات الأخيرة لفتى من أوزبيكستان، أجلسه رفاقه في مدرعة وأرسلوه لتنفيذ هجوم انتحاري في سوريا.
أعد له رفاقه من أبناء جلدته، بحسب مشاهد الفيديو، وداعا حافلا أمام عربة الموت التي أقنعوه بأن يقودها ويفجرها في أحد المواقع بقرية فوعة الواقعة شمال شرقي إدلب في بسوريا.
نادى الفتى الغض رفاقه المسلحون الملتفون حوله باسم “جعفر الطيار”، وبدا حائرا مترددا كما لو أنه وقع فجأة في مصيدة لا مخرج منها.

https://www.youtube.com/watch?v=OCGgv5AvEnk

تتابع الرجال الملتحون على احتضان الفتى اليافع والاحتفاء به عريسا يزف إلى الموت في عربة مدرعة ملغومة بالمتفجرات في أرض غريبة باتجاه هدف لا أحد يدري ما هو.
توالت هذه المشاهد المفزعة والمأساوية للعناصر الأوزبيكية من كتيبة “الإمام البخاري” التي تقاتل في صفوف جبهة النصرة المرتبطة بالقاعدة في سوريا، لتعكس في طياتها أساليب تجنيد الفتيان اليافعين واستخدامهم من قبل الإرهابيين قنابل حية تنشر الموت والخراب في كل مكان يصلون إليه.
بكى الفتى اليافع قبل انطلاق عربته المدرعة التي جعل منها رفاقه قبرا حديديا له ووسيلة لانتزاع أرواح من سيتصادف وجودهم في طريقها. إلا أن عربة الموت تحركت وتوقفت الأحاسيس الإنسانية النبيلة لدى هؤلاء عن العمل منذ أن احترفوا القتل، وتلا ذلك انفجار كبير، رصده تجار الموت وسدنته ليرفعوا من شأنهم لدى أسيادهم.