أخبار الهدهد

مثليون وملحدون يؤسسون أول جمعية بالمغرب للدفاع عن قضاياهم

mar 27 Déc 2016 à 12:00

انعقد بالرباط، السبت الماضي، بمقر الهياة المغربية لحقوق الانسان، الجمع العام التأسيسي لأول جمعية بالمغرب للأقليات تضم مثليين وملحدين، ستعمل على الدفاع عن المواطنين المضطهدين بسبب معتقداتهم الدينية والجنسية.
وأضافت جريدة « أخبار اليوم » في عددها ليومه الثلاثاء، ان الجمع العام التأسيسي، انتخب 24 عضوا، منهم 15 عضوا وعضوة في مجلسها الإدارى، و9 أعضاء في المكتب المسير، وبهذا الخصوص قال طارق الناجي مؤسس مجموعة الدفاع عن الأقليات بالمغرب، ان الأعضاء المنتخبين في الجمع العام، قد شرعوا في تحضير الملف القانوني من اجل تسليمه إلى السلطات من اجل الاعتراف الرسمي بها.
طارق الناجي فضل عدم الكشف ل « أخبار اليوم » عن العدد الحقيقي للمثليين الممثلين بالجمعية، بالرغم من تاكيده انها تضم إلى جانب هؤلاء ملحدين وشيعيين، موضحا أن الجمعية الجديدة لن تدعو التخلي عن الدين الإسلامي، وستحترم جميع الديانات ولن تخلق الفتنة، مضيفا ان الغاية من التأسيس الرفع من قيمة الإنسان والعمل على الاستفادة من حقوقه بدون المس بالآخر، كما دعى مؤسس الجمعية كل من لديه الشك في الإطلاع على القانون الداخلي من التأكد من حسن نوايا التأسيس.
وأشارت « أخبار اليوم » ان الجمع العام التأسيسي، حضره أعضاء من مجموعة « اصوات » لمناهضة التمييز المبني على الجنسانية، والنوع الاجتماعي، وأعضاء من الهياة المغربية لحقوق الإنسان، وجمعية الشباب المصلح، وعدد من الجمعيات الناشطة في مجال حقوق الإنسان.