أخبار الهدهد

ماكرون « يعلق » ترشيح برلمانية من أصول جزائرية موالية للبوليساريو

mar 16 Mai 2017 à 09:03

في خطوة لطمأنة الرباط، علق إيمانويل ماكرون، رئيس فرنسا الجديد ورئيس حزب « إلى الأمام »، ترشيح الفرنسية من أصل جزائري، ليلى عيشي، المعروفة بدعمها لجبهة البوليساريو
و ذلك كبرلمانية في الانتخابات البرلمانية المقبلة، للفرنسيين في الخارج عن منطقة غرب و شمال إفريقيا.وتجدر الإشارة إلى أن هذا القرار أثار جدلا واسعا على شبكة الانترنيت ومواقع التواصل الاجتماعي لدى المغاربة، حيث اعتبروا أن ترشيح عيشي يعتبر بمثابة استفزاز، قد تكون له تطورات سلبية مستقبلا.

واستغرب متتبعون للشأن السياسي الفرنسي، قبل أن يتم تعليق ترشيح ليلى عيشي، قرار الرئيس الفرنسي الجديد، إيمانويل ماكرون، القاضي باختيار الفرنكو-جزائرية ليلى عيشي، كمرشحة للدائرة الخارجية التاسعة، رغم كونها من أكبر المساندات لجبهة البوليساريو.
و كانت حركة « إلى الأمام » قد قدمت أول أمس الخميس في مؤتمر صحفي بباريس لائحة مرشحيها للانتخابات التشريعية، وتضم 428 مرشحا نصفهم من النساء وأغلبهم من المجتمع المدني.
وكان الملك محمد السادس أول رئيس عربي وإفريقي يهنيء إيمانويل ماكرون بعد انتخابه رئيسا للجمهورية الفرنسية، كما سبق لماكرون أن أعلن أن أول رحلة له خارج البلاد ستكون إلى المغرب.