أخبار الهدهد

الملتقى الجهوي لشبكة المقاهي الثقافية..محطة للتواصل والابداع

sam 23 Déc 2017 à 13:14

اختتمت مؤخرا بالقنيطرة فعاليات الملتقى الجهوي الأول لشبكة المقاهي الثقافية بالمغرب، والتي عرفت برنامجا خصبا بهدف ترسيخ ثقافة القرب، وجعل الثقافة والفنون قريبة من الجمهور.
وأكد رئيس الشبكة نور الدين أقشاني في تصريح صحافي أن هذه التظاهرة الثقافية المتنوعة أقيمت يومي 15 و 16 دجنبر الجاري، بدعم من جماعة القنيطرة، وبشراكة مع المديرية الجهوية للثقافة لجهة الرباط سلا القنيطرة، مبرزا أنها شكلت محطة مهمة لكثير من المبدعين في الجهة، من اللقاء والحوار والتواصل ونقاش الكثير من الإشكالات الثقافية الجهوية.
وأضاف اقشاني ان الملتقى تميز بتنظيم معرض للفنون التشكيلية للفنانة إيمان فرحاتي، فضلا عن أمسيات شعرية وأدبية، مع ندوة ثقافية حول موضوع » المقاهي الثقافية بالجهة..واقع وافاق » وذلك بمشاركة عدد من المبدعين، وبعض منسقي الشبكة على الصعيد الوطني.
ولفت إلى أن هذا الملتقى الناحج، تميز أيضا بمشاركة عدد من المبدعين كأحمد السبتي، وعبد الحكيم العمراني، وهشام دهلات وحسن الضاوي وابو الوفاء البقالي، وعبد المجيد الدكالي، ومحمد الشتواني من تيفلت، وخديجة المسيح من تامسنا، ومجد عدي من سوق الأربعاء الغرب، والشاعر محمد بلقس، والفنانة والشاعرة فاطمة حداد من القنيطرة، والشاعر مصطفى الصوفي مدير الملتقى، إضافة إلى إدريس ماطو، وطارق بورحيم والعياشي لفطس من سيدي يحيى الغرب.
وشدد على ان هذه الملتقى الذي أقيم بكل من المركز الثقافي والمقهى الثقافية »لوسافير بلاص »، بمشاركة قيمة لفرقة إشراق للموسيقى العربية، يشكل فضاء مفتوحا لإبراز أهمية المقاهي الثقافية ودورها الكبير في إثراء الحركة الثقافية، كاشفا ان الشبكة مقبلة على تنظيم ملقى وطني شهر فبراير المقبلة، والذي سيكون محطة كبيرة للتداول في كثير من القضايا الثقافية الآنية وكرنفالا أدبيا كبيرا.
كما دعا كافة الجهات المعنية والمسؤولة إلى ايلاء هذا المشروع الثقافي المهم، أهمية كبرى، وتمكينه من الدعم الكافي، خاصة انه يشتغل في ظروف صعبة، وذلك من أجل تحقيق الرهانات الثقافية وجعل المقهى فضاء للثقافة والفنون والإبداع.