أخبار الهدهد

المغرب يعبر عن رفضه الرد على محامي محكمة العدل الأوربية بشأن تجديد اتفاقية الصيد البحري تفاديا للتشويش على اتفاق كان برغبة من الأوروبيين

jeu 11 Jan 2018 à 13:50

في ردها على الرأي الصادر عن ملكيور واتليه، محامي محكمة العدل الأوروبية، الذي أعلن فيه أنه « يتعيّن إعلان بطلان اتفاق صيد السمك بين الاتحاد الأوروبي والمغرب؛ لأنه يشمل منطقة الصحراء التي تشهد نزاعا »، جدد الاتحاد تشبثه بالشراكة الأساسية والمتميزة التي تجمعه مع المملكة.
وأكدت الناطقة الرسمية باسم فيديريكا موغيريني، المسؤولة عن الشؤون الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي، رداً على الرأي المثير للجدل، أن « المغرب شريك رئيسي في جواره الجنوبي، حيث قام الطرفان معا بتطوير شراكات غنية ومتنوعة على مدى سنوات عديدة »، وزادت المسؤولة نفسها: « إرادتنا لا تنحصر فقط على العلاقة المتميزة التي نتقاسمها، بل نرغب أيضا في تعزيزها ».

وحول الخطوات التي يُمكن أن تُقدم عليها دول الاتحاد لحماية الشراكة مع الرباط، أشارت الناطقة الرسمية باسم فيديريكا موغيريني إلى أن « الاتحاد الأوروبي أحاط علما برأي المدعي العام في القضية رقم C-266/16 بشأن القرار الأولي حول صحة إبرام الاتحاد مع المغرب اتفاقية الصيد البحري والبروتوكول الجاري به العمل »، ورفضت المسؤولة التعليق على القرار قائلة: « نحن ننتظر الآن الحكم النهائي الصادر عن محكمة العدل الأوروبية، وريثما يصدر هذا الحكم من محكمة العدل، فنحن نمتنع عن إبداء تعليقات على القضية وآثارها ».
موقف الاتحاد الأوروبي يأتي مماثلاً لموقف المملكة المغربية التي رفضت التعليق رسميا بهذا الشأن، حيث أكد مصدر مقرب من ملف الصيد البحري أن « رأي المدعي العام الأوروبي لا يمثل رأي محكمة العدل الأوروبية، ولا يشكل أي تأثير على قرار المحكمة التي ثمنت اتفاقية الصيد البحري بين الطرفين ».
وأوضح المصدر ذاته أن المملكة المغربية « لن تعبر عن أي موقف رسمي بهذا الشأن، كون هذا الرأي لا يعدو أن يكون خطوة للتشويش على الاتفاق الذي كان برغبة من الأوروبيين وهم من كانوا وراءه ».