أخبار الهدهد

في أول يوم لمحاكمته، بوعشرين هزل، ومشاداة وتدافع بالأيدي بين زيان ودفاع الضحايا في ملفه

jeu 8 Mar 2018 à 12:37

مثل اليوم الخميس الذي يصادف اليوم العالمي للمرأة، الصحافي توفيق بوعشرين، مدير يومية « أخبار اليوم » وموقع « اليوم24 » المتابع في حالة اعتقال على خلفية اتهامه بالاتجار بالبشر واغتصاب ومحاولة اغتصاب صحافيات وعاملات بمؤسسته الإعلامية أمام القاضي فارح بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء.
اكتظت القاعة رقم 7 عن آخرها بالعشرات من المحامين الذين أعربوا عن رغبتهم في الترافع في هذا الملف الذي يحظى باهتمام الرأي العام الوطني والدولي، إذ سجل 14 محاميا نيابتهم عن توفيق بوعشربن.
حوالي الساعة العاشرة وخمسة وعشرين دقيقة من صباح اليوم الأربعاء ، خرج بوعشرين من قفص زجاجي يمثل فيه عادة معتقلي احداث الحسيمة، ليتجه مرفوقا بشرطي بزيه الرسمي صوب الهيئة المكلفة بالنظر في ملفه.
وطالب النقيب محمد زيان، دفاع الصحافي بوعشرين، بضرورة « الاستماع إلى الدفوعات قبل فتح الملف والنظر فيه، وقبل المناداة على أي ضحية أو شهود »؛ فيما رفض المحامي جواد بنجلون التويمي ذلك، قبل أن يتطور الأمر إلى مشادات وتدافع بالأيدي بينهما، ليقرر القاضي رفع الجلسة.
وعرفت المحكمة كذلك حضورا مكثفا للمحامين، الذين قدموا نيابتهم في هذا الملف، سواء دفاعا عن الصحافي توفيق بوعشرين، أو دفاعا عن الصحافيات والسيدات اللواتي تقدمن بشكاية ضد مدير « أخبار اليوم ».
وأمر الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، بعد استنطاق بوعشرين بحضور دفاعه حول الأفعال المنسوبة إليه، والمضمنة في محضر الشرطة القضائية، بإحالة الصحافي الموقوف على غرفة الجنايات في حالة اعتقال، لمحاكمته من أجل « الاشتباه في ارتكابه جنايات الاتجار بالبشر باستغلال الحاجة والضعف واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد والتهديد بالتشهير، وارتكابه ضد شخصين مجتمعين، وهتك العرض بالعنف والاغتصاب ومحاولة لاغتصاب المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصول 1-448، 2-448، 3-448، 485 و114 من مجموعة القانون الجنائي ».