أخبار الهدهد

مقتل 23 عنصرا من بوليساريو حادث تحطم طائرة عسكرية جزائرية

mer 11 Avr 2018 à 22:53

أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة حدادا وطنيا لثلاثة أيام، على إثر تحطم طائرة نقل، عسكرية قرب العاصمة الجزائر ومقتل مائتين وسبعة وخمسين شخصا على الأقل، بينهم ستة وعشرون عنصرا من جبهة البولساريو.

وجود 26 عنصرا من ميليشيات البوليساريو ضمن ضحايا الطائرة الجزائرية المنكوبة التي سقطت اليوم بمحيط القاعدة الجوية لبوفاريك العسكرية، أدخل الجزائر رسميا في ورطة أمام المجتمع الدولي حول ضلوعها في تدبير افتعال ملف الصحراء.

ويزداد هذا التورط الدولي أكثر خاصة مع الإنكار المتكرر للجزائر حول شبهة وضع يدها أو رفعه عن قضية الصحراء وبأن لا دخل لها في النزاع، من جهة، ومن جهة أخرى، لتضمُّن التقرير الأممي الأخير، ولأول مرة في تاريخ هذا المنتظم، تحميلا صريحا للجزائر مسؤوليتَها في إطالة أمد النزاع ومطالبتها في الانخراط في عملية التفاوض.