أخبار الهدهد

الحكومة متشبثة بزيادة 300 درهم في الأجور الدنيا و مقسمة على 3 سنوات

ven 27 Avr 2018 à 10:49

عشية احتفالات فاتح ماي، سلمت الحكومة النقابات مشروع اتفاق يتضمن زيادة في أجور موظفي الإدارات العمومية والجماعات الترابية ومستخدمي المؤسسات العمومية ذات الطابع الإداري المرتبين في السلالم 6 و7 و8 و9 والموظفين المرتبين في الرتب 1 إلى 5 من السلم 10، لا تتعدى 300 درهم.

و ستصرف الزيادة المذكورة على مدى 300 درهم مقسمة على ثلاث سنوات، كما عرضت الحكومة رفع التعويضات العائلية في القطاع العام ب100 درهم عن كل طفل.

في المقابل تتشبت قيادات المركزيات النقابية بزيادة 400 درهم صافية لكافة موظفي القطاع العام، والزيادة في أجور القطاع الخاص بما فيها الحد الأدنى للأجور.

كما وتطالب النقابات، بتطبيق ما تبقى من اتفاق 26 أبريل 2011، الذي وقع مع حكومة عباس الفاسي، وأبرز ما فيه زيادة 600 درهم في أجور موظفي الدولة.

  • فتيحة dit :

    هل بعد كل هذه الاقتطاعات التي انهكت راتب الموظف ترى الحكومة ان زيادة ١٠٠ درهم في السنة كافية هل الحكومة تنزل الى الاسواق لتدرك الاسعار هل الخكومة تعلم ان الموظف رهين القروض للعيش والتطبيب والسكن ناهيك على فواتير الماء والكهرباء والنقل لا اعلم كيف تم احتساب هذه الزيادة بل بالاحرى مهزلة اهذا هو تحسين الادارة وظروف العمل والسهر على تطويرها كيف لهذا الموظف ان ينتج وقد اصبح يكره راتبه الذي لايكفيه يومين نحن لانطلب رفاهية السيارات ولا العيش في فيلات فقط نطلب الحفاظ على كرامتنا وان لاتهيننا الحكومة وتستحمرنا كان الاجدر ان ترفض الحوار على ان تجعل من الموظف حمار انا عن نفسي اطلب من الخكومة ان تعيد تلك ١٠٠ درهم الى جيوبها فنحن لسنا في حاجة الي صدقة بقدر مانحتاج الى صون كرامتنا