أخبار الهدهد

صادم… مستشفى ابن سينا « مقبرة المواليد والرضع الجدد » لهذه الأسباب

ven 18 Mai 2018 à 22:50

كشف تحقيق استنادا إلى معطيات وتقارير طبية عن وجود عدة وفيات في صفوف مواليد ورضع جدد بمستشفى ابن سينا بسبب الإهمال الطبي، ونقص في الخبرات للأطباء، إضافة إلى معيقات إدارية أخرى.
وحسب معطيات أوردتها جريدة « أخبار اليوم » في عددها ليوم الجمعة 18 ماي الجاري، فإن أسباب هذه الحوادث المتكررة راجع أيضا إلى غياب الحاضنات بقسم الإنعاش المخصص للرضاع بقسم الولادة، وكذلك أخطاء طبية فادحة في التشخيص الأولي والبعدي للحالات التي توفيت، حيث سردت الصحيفة قصة أزيد من 17 حالة وفيات لرضع رحلوا للأسباب ذاتها معززة بشواهد وتقارير طبية تثبت كل تلك الخروقات.
كما عززت اليومية تحقيقها بمعطيات رسمية وأرقام حصرية حصلت عليها تخص قسم الولادة بذات المستشفى، حيث انتقلت وفيات الرضع حديثي الولادة بقسم الولادة السويسي من 147 حالة سنة 2016 إلى 196 حالة سنة 2017 أي بزيادة تقدر بـ 33.33 في المائة.
من جهة أخرى، أخذت الصحيفة في تحقيقها وجهة نظر ذات المؤسسة التي نفت على لسان أمينة بركات رئيسة مصلحة الإنعاش وطب المواليد جل ما ورد من معطيات في التحقيق وقالت إن التقارير الطبية صادرة عن ممرضين ليسوا أهلا للحديث أو الأخذ بمعطياتهم، كاشفة أن بعض السلوكيات الشاذة موجودة في المستشفى والوزارة تعمل على حلها.