أخبار الهدهد

الفنان رضوان حسناوي يتألق في أمسية رمضانية بالمتحف الأمريكي بطنجة

dim 3 Juin 2018 à 20:41

أحيى الفنان رضوان حسناوي ليلة الجمعة الماضية فاتح يونيو الجاري، أمسية فنية رمضانية ممتعة، حج إليها جمهور عريض، وذلك بفضاء المتحف الأمريكي الموجود بالمدينة العتيقة لطنجة.
وقدم الفنان رضوان بالمناسبة التي تندرج في إطار أمسيات وأنشطة فنية وموسيقية يشرف عليها الفنان الدكتور أحمد أعراب، اشراقات مضيئة من أمداح نبوية شريفة، وسماع صوفي وروحاني ومقامات موسيقية كلاسيكية، أثرت وجدان الجمهور، واستمتع بها كثيرا.
كما أتحف الفنان جمهوره أيضا، في الأمسية التي استهلت بكلمة ترحيبية لمدير المتحف، بمقطوعات وأغاني متنوعة من الطرب الكلاسيكي الأصيل والموشحات، والموسيقى الغربية، وذلك في إطار، ترسيخ ثقافة المزج بين الفنون، وتكريسا لقيم المحبة والسلام، والمبادئ الجمالية الكونية والإنسانية، والحوار بين الثقافات والفنون.
واكد النجم رضوان، الذي تألق رفقة المجموعة الموسيقية، في تصريح صحافي، أن الأمسية الفنية، كانت مزيجا من الشعر والغناء الصوفي، فيها قدم أغاني متنوعة من مشروع الدكتور اعراب، يجعل من أحسن الموسيقى والأنغام والأشعار وهي للدكتور محمد حافظ الروسي بكلية الآداب بتطوان، لأحسن وأروع سماع في مدح خير الأنام، مبرزا انه أتحف الحضور بأغاني طربية وغربية متنوعة، حتى يكون قريبا من الجمهور، وإرضاء لمختلف الأذواق، وكذا الشباب.
بدوره أوضح الدكتور أحمد اعراب، أن الأمسية تندرج في إطار مشروع فني يمزج فيه الموسيقى الكلاسيكية بكلمات دينية رفيعة، ولحن جميل في ذكر خير البشرية، مؤكدا أن الإسلام هو رسالة عالمية، ومن الضروري استعمال وسائل عالمية، مؤكدا ان الموسيقى يجب ان تكون من روائع الموسيقى العالمية، وبالتالي كان اختيار عددا من نجوم الموسيقى العالميين لهذا المشروع، بالمزج بين كلمات روحية وموسيقى تتناسب وهذا المقام في مدح الرسول الكريم والصلاة عليه.
وشدد على ان هذه التجربة كانت ناجحة، وتجلى ذلك من خلال قيمة الحضور والتفاعل مع اللوحات الموسيقية التي قدمها الفنان رضوان، والذي كان متألقا، ولديه قدرة هائلة في التمكن من صوته، بحيث انه يمكن أن يغني أغاني اوبيرالية غربية وغيرها، وله مجال صوتي نوعي ومتفرد.
وأضاف ان فكرة المشروع الذي تتباه مؤسسة مواطنة تهتم بالإنتاج لدعم الشباب في مستقبلهم الفني، تروم الأخذ بيد هذا الفنان المبدع الذي بدأ يتعرف عليه فنانون كبار، حتى يصل الى مستوى النجومية والعالمية، وهو ما يساعدني على اكتشاف مزيد المواهب والأصوات والنجوم.
يشار إلى أن رضوان حسناوي، هو فنان ومغني وملحن طنجاوي شاب، لديه رصيد يقترب من عشرين أغنية بلغات مختلفة (العربية، الإنجليزية، الفرنسية والإسبانية)، وتعالج مواضيع مختلفة مثل « حب الأم »، « حب طنجة » ، « البيئة « ، » الشعر الرومانسي والوجداني »، »الشعر الصوفي »، وغيره.