أخبار الهدهد

ها شحال استغرق « البراق » ديال الوقت بين طنجة وكازا

ven 20 Juil 2018 à 11:02

كشف المكتب الوطني للسكك الحديدية عن مجموعة من المعلومات على شكل مبيان ترتبط بخط القطار الفائق السرعة الدارالبيضاء- طنجة، والذي أطلق عليه اسم  »البراق ».
وتضمن المبيان، الذي نشره المكتب الوطني للسكك الحديدية عبر صفحته بالفيسبوك، 12 معلومة همت المساحة الإجمالية التي بني عليها مشروع القطار الذي ينتظر منه أن يساهم في تيسير وتسهيل حركة التنقل بين الدار البيضاء وطنجة، ثم القيمة التي رصدت لأجل إنجاز المشروع، ثم مسافة السكة الحديدية المخصصة للقطار الفائق السرعة والمدن التي يربطها، إضافة إلى زمن تدبير السفر بين كل مدينة وأخرى، إلى جانب نسبة الشركات الوطنية التي ساهمت في أشغال الهندسة المدنية لهذا المشروع، ومناصب الشغل وغيرها من المعلومات التي تنشر لأول مرة ولا يعرفها الكثير من المغاربة.
وأشار المبيان إلى أن المساحة الإجمالية التي بني عليها مشروع القطار الفائق السرعة  »البراق » تبلغ 1800 هكتار، مشيرا إلى أنه تم رصد قرابة 23 مليار درهم لأجل إنجاز المشروع دون احتساب المحطات.
وأوضح المكتب من خلال الصورة المبيانية أنه تم تخصيص 200 كلم من السكة للسرعة الفائقة، موضحا أن القطار الفائق السرعة  »البراق » سيربط بين أربع مدن كبرى، وكلها مراكز اقتصادية كبرى، وهي الدار البيضاء والرباط والقنيطرة وطنجة.
أما فيما يتعلق بتدبير زمن السفر بين المدن المشار إليها آنفا، أكد أن قطع المسافة بين المدن الأربعة الكبرى سيتم في زمن قياسي، مؤكدا أن الرحلة بين القنيطرة وطنجة ستستغرق قرابة 50 دقيقة عوض ثلاث ساعات ونصف في القطار العادي.
وأضاف المكتب أن الرحلة بين طنجة والدار البيضاء ستستغرق ساعتين وعشر دقائق عوض خمس ساعات في القطار العادي، مضيفا أن الرحلة بين الرباط وطنجة ستستغرق ساعة واحدة وعشرين دقيقة فقط عوض أربع ساعات في الوقت الحالي.
وأشار المكتب الوطني للسكك الحديدة من خلال الصورة المبيانية إلى أن 90 في المائة من أشغال الهندسة المدنية في المشروع أنجزت من طرف شركات وطنية، مشيرا إلى أن القطار سيمكن من إحداث 1500 منصب شغل مباشر و800 منصب شغل غير مباشر خلال الاستغلال.
وقال المكتب إنه تم بناء أربع مدارس ومستوصف، وزرع 2100 هكتار من الغابات، إضافة إلى إعادة إسكان 150 أسرة.