أخبار الهدهد

بعد إقالتها المثيرة… شرفات افيلال من الوزارة إلى رئاسة جامعة تطوان

mar 9 Oct 2018 à 17:13

بعد الإقالة المثيرة لشرفات أفيلال، من وزارة الدولة المكلفة الماء، يبدو أنها ستعود للواجهة من بوابة أخرى، وهي جامعة عبد المالك السعدي بتطوان، في محاولة لترضيتها و”جبر الضرر” بين حزبي التقدم والاشتراكية والعدالة والتنمية، اللذين تعرضت علاقتهما للشرخ بشكل كبير بعد إلغاء الوزارة التي كانت تشرف عليها افيلال، دون سابق إعلام أو اتفاق بين الطرفين.
وحسب صحيفة “الأحداث المغربية”، فإن أفيلال قد ترأس جامعة عبد المالك السعدي ، خلفا للرئيس الحالي حذيفة أمزيان المنتهية ولايته، إذ تؤكد مجموعة مصادر أنها المرشحة الأقوى لخلافته، خاصة وأن هناك محاولات جدية من رئيس الحكومة العثماني لترضية رفاقه في حزب التقدم والاشتراكية، الذين عبروا عن غضبهم الشديد في أعقاب الإعفاء غير الواضح لأفيلال.
وارتباطا بذلك، كشفت بعض مصادر الصحيفة أن أفيلال سحبت ملف ترشيحها لهذه المهمة من المصالح المركزية للوزارة الوصية في انتظار إيداعه خلال الأيام القليلة المقبلة، حيث سيحظى بكامل العناية اللازمة، مما يجعلها المؤهلة “سياسيا” للظفر بهذه المهمة، التي ستعيدها مجددا لتطوان، ولفضاء كلية العلوم، حيث توجد رئاسة الجامعة، وهي الكلية التي أمضت بها دراستها الجامعية، قبل أن ترحل للرباط لاستكمالها، وهو ما أهلها لتقلد مناصب مهمة في مسارها السياسي.