أخبار الهدهد

بن سلمان منع اجتماع « هيئة البيعة »، أردوغان يعد بكشف الحقائق وترامب يعتبر رواية السعودية مليئة بالأكاذيب

lun 22 Oct 2018 à 15:41

تتحدث أوساط غربية عن محاولات الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد، لتطويق هيئة البيعة ومنعها من عقد اجتماع تشاوري للأسبوع الثالث على التوالي.
ويبدو أن جهود بن سلمان في هذا المجال تحظى بإسناد ودعم كبيرين من أطراف مهمة في إدارة وعائلة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وفي الجبهة الإسرائيلية، إذ تقدم جهات استخبارية إسرائيلية نصائح وإرشادات عبر كوشنر وطاقمه لمكتب ولي العهد السعودي، على أمل تجاوز واحتواء عاصفة أزمة خاشقجي.
وتواصل أمس الأحد، الرفض والتشكيك الدوليان في الرواية السعودية لملابسات مقتل الصحافي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، مع التهديد بقطع العلاقة الاستراتيجية مع الرياض، في حالة عدم الكشف عن الحقيقة بالكامل، واتجهت بعض الأصوات إلى توجيه اتهامات مباشرة إلى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وتحميله مسؤولية قتل خاشقجي.
وتحدث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الأحد، عن «أكاذيب» في روايات الرياض عن قضية جمال خاشقجي الذي قتل في قنصلية بلاده في إسطنبول. وفي مقابلة مع صحيفة «واشنطن بوست» التي كان يكتب فيها خاشقجي، نشرت ليل السبت بتوقيت واشنطن، قال ترامب «من الواضح أنه حصل خداع وكذب».
واعتبر الرئيس الأمريكي أن «هناك تخبطا في رواياتهم»، في إشارة للروايات المختلفة التي صدرت من الرياض أثناء الأزمة،
وقال سناتور أمريكي جمهوري بارز أمس الأحد إنه يعتقد أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مسؤول عن وفاة الصحافي المعارض جمال خاشقجي.
وقال السناتور بوب كوركر رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي في مقابلة مع شبكة (سي.إن.إن) الإخبارية «هل أعتقد أنه فعلها؟ نعم أعتقد أنه فعل ذلك».
وأعلن الرئيس رجب طيب أردوغان، أن تركيا ستعرّي الحقائق كافة، الثلاثاء المقبل، بشأن مقتل الصحافي السعودي.
جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس التركي، أمس الأحد، وأشار فيها إلى أن تركيا أكّدت حزمها وتعهدت بالكشف عن ملابسات ما جرى مع خاشقجي، وأنه سيدلي بتصريحاته حول هذه الحادثة خلال اجتماع الكتلة النيابية لحزب «العدالة والتنمية» الثلاثاء. وقال: «لأننا نبحث عن العدالة… سنعري الحقائق بكافة تفاصيلها، وليس عبر بعض الخطوات العادية فحسب».