أخبار الهدهد

اردوغان ناقض الرواية السعودية لكنه لم يكشف الحقيقة كاملة.. من قتل جمال وأين جثته؟

mer 24 Oct 2018 à 10:38

علقت صحيفة “واشنطن بوست” على خطاب الرئيس رجب طيب أردوغان أمام البرلمان التركي يوم الثلاثاء. وكان الرئيس التركي قد وعد بكشف “الحقيقة العارية” في قضية اختفاء ومقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي قائلة إنه “فشل بالوفاء بوعده وبدا غير مستعد للكشف عما حدث للصحافي السعودي أكثر من استخدام عملية القتل لتحقيق مكاسب سياسية وهو ما يدعم النقاش من أجل تحقيق دولي”.
وأضافت الصحيفة أن أردوغان ناقض وبشكل واضح الرواية السعودية من أن خاشقجي كان ضحية “عملية مارقة” قائلا إنه كان ضحية “عملية قتل وحشية” تم التخطيط لها مقدما. وقدم أردوغان وبشكل موجز الرواية التركية عن الأحداث والتي وصلت بالقطارة إلى الإعلام التركي خلال الأسبوعين الماضيين ولم يقدم الأدلة لكي يدعمها.
ولم يأت الرئيس التركي على ذكر دليل التسجيل المصور لعملية القتل الذي يقول المحققون الأتراك إنه بحوزتهم وقالوا إن المخابرات الأمريكية (سي آي إيه) استمعت له. وقال أردوغان إن تركيا ليست راضية عن تحميل عدد من عناصر المخابرات السعودي، كما حاولت الرياض عمل هذا، ودعا إلى “تحديد المسؤولين من القمة إلى الأسفل وتقديمهم للعدالة” ولكنه لم يشر بإصبع الإتهام لولي العهد محمد بن سلمان، الحاكم الفعلي للبلاد والشخص الذي قام على الغالب بالإشراف على العملية.
وعليه فقد ترك المجال للسعوديين وحلفائهم في إدارة دونالد ترامب لحماية ولي العهد وإبعاده عن المسؤولية. فرغم التصريحات المتناقضة يبدو دونالد ترامب مرتبطا بهذا الهدف. وفي مقابلة مع صحيفة “يو أس إي توداي” وصف قتل خاشقجي بـ “العملية التي انحرفت عن هدفها”.