أخبار الهدهد

تتويج المغرب بالجائزة الكبرى في مهرجان الرواد الدولي للمسرح بخريبكة

lun 3 Déc 2018 à 15:17

أسدل الستار مساء السبت الأخير على فعاليات الدورة السادسة لمهرجان الرواد الدولي للمسرح، وذلك بتتويج مسرحية »المجدوبية » لفرقة محترف 21 من الدار البيضاء بجائزة أحسن عرض مسرحي متكامل، وهي الجائزة الكبرى للمهرجان.
وعادت جائزة أحسن ممثلة للتونسية هناء شعشوع عن مسرحية »الصبية والموت »، وجائزة احسن ممثل لسعيد خنيبة من خريبكة لتألقه في مسرحية »برهة »، اما جائزة النص فآلت للكاتب المغربي سعد الله عبد المجيد عن مسرحية المجدوبية.
وقررت لجنة التحكيم التي ضمت الدكتور أسامة رؤوف من مصر، والمخرج عبد الجبار خمران والفنان جواد الخودي والفنانة بشرى اهريش من المغرب، منح جائزة السينوغرافيا للفنان المغربي رفيق عشيق عن مسرحية »علاش »، فيما عادت جائزة الانسجام الجماعي لمسرحية « رجالة وستات » من مصر، وجائزة الإخراج لعبد الفتاح عشيق من المغرب عن مسرحية »علاش »، فيما عادت جائزة لجنة التحكيم لمسرحية »علاش » أيضا من المغرب.
وتبارى حول جوائز الدورة التي شاركت فيها تسع مسرحيات، تم انتقاؤها من بين 52 مسرحية وهي، « صراخ الجثة » لفرقة مسرح رحالة الإمارات من الإمارات العربية المتحدة، و »رجالة وستات » لفرقة البيت الفني للمسرح ممثلة لوزارة الثقافة المصرية، و »الصبية والموت » لفرقة نقطة للسطر من تونس، إضافة الى أربع مسرحيات تمثل المغرب، وهي »على حشمة  » لفرقة أجا للفرجة من سلا ، و »برهة » لفرقة الإخوة للفنون والثقافة من خريبكة، و »علاش » لفرقة الكواليس للمسرح بتيط مليل، و »المجدوبية » لفرقة محترف 21 من الدار البيضاء.
وشهدت الدورة، التي تميزت بتنظيم محكم وحضور غفير للجمهور رغم برودة الطقس، تكريم كل من الفنان المقتدر عبد الإله عاجل، والممثلة المتألقة السعدية ازكون في الافتتاح، فضلا عن المخرج عزيز اوشانوك، والفنان المصري إسماعيل مختار، والفنان حميد قرمان، في حفل الاختتام.
كما عرفت تنظيم ندوة فكرية حول المسرح بين الهواية والاحتراف بالخزانة الوسائطية، أطرها الكاتب المسرحي محسن زروال، مع توقيع مؤلفه الجديد »دوبل فاص »، إضافة الى ورشات مسرحية بمركز خريكبة سكيلز أطرها كل من المخرج أمين ناسور، والفنانة هاجر الشركي، لصقل مواهب الشباب.
يشار الى ان الدورة نظمها جمعية الرواد من 21 الى 24 نونبر الجاري، بشراكة تحت شعار »نمشيو نتفرجو فالمسرح بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وبدعم من المجمع الشريف للفوسفاط، بهدف جعل المسرح مساهما في التنمية الثقافية.