أخبار الهدهد

العثماني يقر بوجود الانحرافات والضعف وسط أعضاء حزب العدالة والتنمية

sam 12 Jan 2019 à 21:25

أقر العثماني بوجود بعض الانحرافات والضعف وسط أعضاء حزب العدالة والتنمية، لكنه اعتبر أن « الأمر طبيعي » و »تتم معالجته بالطرق المناسبة ».
وأكد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية أثناء حديثه عن قضية متابعة عبد العالي حامي الدين جنائيا، أن « التضامن الذي أعلنته قيادة الحزب ليس موقفاً عاطفياً أو طائفياً أو حزبياً »، ونفى أن يكون حزبه يوماً ناصر أعضاءه بمنطق « انصر أخاك ظالماً أو مظلوماً » ».ونفى العثماني أن يكون هذا الموقف تشكيكاً في سلطات القضاء أو في مبدأ استقلاله، حين قال: « نحن حزب وطني وديمقراطي، ونحن بذلك ملتزمون باحترام القضاء والتزام سلطاته، لاسيما في هذه المرحلة التأسيسية لاستقلالية السلطة القضائية، والتي تحتاج إلى أكبر قدر من الحيطة والحذر لإنجاح التجربة وتعزيز الثقة في القضاء باعتباره الفصل في موارد النزاع ».
وفي تلميح للجدل الذي أثارته صور البرلمانية أمينة ماء العينين قال: « الذمم والأعراض والشؤون الخاصة للمواطنين حرمات تحرم استباحتها والمس بها بالمنطق الديني والدستوري والحقوقي والقانوني والأخلاقي؛ واستعمالها وقوداً للصراع السياسي خط أحمر، خاصة حين استهداف خصوصيات الأسر ».