أخبار الهدهد

الرميد يواجه أخنوش: أنتم المسؤولون عن أزمة التجار، ووزراؤكم من يديرون القطاع

mar 29 Jan 2019 à 12:14

كتب وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان ، مصطفى الرميد، على حسابه في الفايسبوك تدوينة مطولة موجهة إلى رئيس التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش، يحمل فيها وزراء الأحرار المسؤولية عن الصعوبات التي يواجهها التجار.
الرميد استغرب في رسالته مضامين بيان صادر عن الأحرار بتاريخ 11يناير يحمل المسؤولية للحكومتين الحالية والسابقة عن مشاكل التجار، دون الالتفات إلى المسؤولية المباشرة لوزراء الأحرار عن ذلك.
وقال الرميد: » لقد جاءت صيغة البيان وكأن حزبكم يقع خارج الحكومة لا داخلها، حزبا أجنبيا عن التدبير الحكومي، وليس حزبا له وزراء يتحملون النواة الصلبة من المسؤوليات الحكومية ذات العلاقة المباشرة بالموضوع، (وزير الاقتصاد والمالية ووزير الصناعة والتجارة).
الرميد أكد المسؤولية التضامنية للحكومة عن إجراءاتها ، لكنه بالمقابل اعتبر مسؤولية وزراء الأحرار أكبر، وقال وهو يقطر الشمع على أخنوش: « إنه إذا كان من حق حزبكم المحترم أن يطالب الحكومة بكل الإجراءات التي يرى اقتراحها لمعالجة كافة النقائص و المشاكل، فإنه من غير المقبول أن يحمل الحكومتين السابقة والحالية المشاكل والصعوبات الناجمة عن التدبير الجماعي للسياسات العمومية، بصيغة تبعث على الظن بعدم مسؤوليتكم عنها، باعتبار حزبكم مشاركا في الحكومتين، والحال أن مشكل التجار يرتبط بقطاعين يدبرهما حزبكم، وبالتالي فإنه إذا كانت الحكومة مسؤولة مسؤولية تضامنية ، وهي كذلك، فإن التدقيق يفضي إلى أن الحزب الذي يدبر قطاع الاقتصاد والمالية والصناعة والتجارة تبقى مسؤوليته أكبر وأثقل ».