أخبار الهدهد

سخط عارم في الجزائر بسبب تصريحات وزيرة التعليم بشأن منع الصلاة في المدارس

sam 9 Fév 2019 à 19:31

يتصاعد الغضب الشعبي في الجزائر ضد وزيرة التعليم نورية بن غبريت، على خلفية تصريحات لها بشأن منع أداء الصلاة في المدارس، اعتبرت “استفزازية لمشاعر الجزائريين”.أحدثت بن غبريت مؤخرًا جدلًا بتصريحات إعلامية، أيدت فيها منع مديرة مدرسة الجزائر الدولية في باريس من الصلاة في ساحة المؤسسة التعليمية، ومعاقبة طالبة على أداء الصلاة بالمدرسة، ما فهم على أنه توجه حكومي جزائري جديد يقضي بمنع الصلاة في مدارس البلاد.
ويقوم أئمة مساجد وأساتذة جزائريون بحملة رد على الوزيرة من خلال حلقات في المساجد وساحات المدارس، إضافة إلى تنظيم صلوات جماعية في مؤسسات تعليمية.
ودعا النائب عن حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم سليمان سعداوي في تصريح لــ”إرم نيوز”، رئيس البلاد عبد العزيز بوتفليقة إلى التدخل لوقف “هجمات بن غبريت على مقومات الأمة الجزائرية واستفزاز مشاعر مواطنيها”.
وأبرز سعداوي موقفه الحاد والمعارض لتوجهات الحكومة والحزب، قائلًا: إن “بوتفليقة هو من عيّن وزيرة التعليم وهو من يوقفها عند حدها، سواءً بالإقالة أو التوبيخ”، موضحًا أن “الجزائريين شعب محافظ والوزيرة أخطأت وعليها الاعتذار”.
بدورها أدانت أحزاب جزائرية معارضة تصريحات الوزيرة واعتبرتها “استفزازًا لمشاعر الجزائريين وإساءة لمعتقدات الشعب الجزائري المسلم”.