أخبار الهدهد

رواية عن « جهاد النكاح » و »السرديّات الإيروتيكيّة »

ven 22 Fév 2019 à 09:35

في روايته الجديدة « مروج جهنم » يتصدى الكاتب والمخرج المسرحي العراقي المعروف حازم كمال الدين لموضوعة الحرب.
ويستلهم ظاهرة « جهاد النكاح » وما يحفّ هذه الظاهرة من وقائع وأقاويل وتصوّرات إطاراً مرجعيّاً يعلن عن خيار فنّيّ جريء تسلكه الرواية لعلّه أقرب إلى ما يسمّى بـ »السرديّات الإيروتيكيّة »، فيحضر الجسد الأنثويّ في هذا العمل الروائيّ بكلّ تمثّلاته الإيروتيكيّة والسياسيّة والدينيّة.
للرواية شخصيتان مركزيتان: داليا رشدي الفتاة التي تقضي جُلّ حياتها في تقديم تلك الخدمات، وعقيدٌ يعمل بالإضافة إلى وظيفته كقائد حربي، طبيباً في مستشفى يقع على خط النار.
لا يتعامل حازم كمال الدين مع الحرب بطريقة ميلودرامية أو تراجيدية. إنه يقترب منها بطريقة تضع القارئ على حافة الرغبة في الانفجار بالضحك، وعدم الجرأة على القيام بذلك أمام فداحة ما يحصل داخل طيَّات الكتاب.
يذكر أن “مروج جهنّم” الصادرة عن دار فضاءات الأردنية، هي الرواية الرابعة للكاتب بعد “مياه متصحّرة” (القائمة الطويلة لجائزة البوكر) التي ترجمت للغة الهولندية، ورواية « كباريهت » ، و « أورال » الصادرة باللغة الهولندية، فضلاً عن ثمانية كتب في المسرح، ومجموعتين قصصيتين.